اكمل تصفحك بعد الاعلان

أفضل وقت لشراء سيارة جديدة في مصر بعد زيرو جمرك 2019 ومكاسب التوكيلات و فكرة استيراد سيارتك بنفسك

Topic Image

اكمل تصفحك بعد الاعلان

 

تناولنا مُنذ شهر نوفمبر من عام 2018 عدة تقارير تتناول توقعاتنا وحسابتنا لتأثير تطبيق باقي بنود اتفاقية التجارة الأوروبية والتي أكدت الحكومة المصرية أكثر من مرة بأنها "ستُطبق" وستئول إلى وصول جمرك السيارات الأوروبية إلى "صفر" مما سيكون له تأثير مباشر وواضح على تخفيض أسعار السيارات في مصر ! خصوصا للطرازات الاتية بمحركات أكبر من سعة 1600 سي سي ....مع حصول الطرازات الأتية بمحركات ذات سعة تتراوح مابين 1300 سي سي و 1600 سي سي  على تخفيض أقل تأثيرا نوعا ما ...لتبلغ الجمارك المُخفضة على النوعية الاولى 40% ....وعلى النوعية الثانية 12.5% ...طبعا هذه النسب من "اساس" ثمن السيارة وليس من اجمالي سعرها المُقدم في 2018 .

لاقت تقاريرنا وتوقعاتنا هجوما عنيفا بصورة مباشرة وغير مباشرة من أغلب زملائنا الصحفيين ...وطبعا من بعض تجار السيارات والمسئوليين في شعبة تجارة السيارات ....الذين زعموا أن التخفيضات لن تكون مؤثرة ! ليصل البعض إلى تحليل غريب بأن السيارات "سيغلى" ثمنها ....خصوصا بعد تحرير سعر الدولار الجمركي على السيارات والذي زاد من 16 جنيه إلى 17.8 جنيه تقريبا ! طبعا يناير جاء "بالخير" وتوقعاتنا حصلت بالضبط وبالأرقام "المنطقية" على أغلب الطرازات ....بل إن بعض الشركات قامت "بإعادة" تسعير سيارتها لضمان منافسة "حامية" أكثر تأثيرا ....لنشير إلى شركة مثل سكودا التي أعلنت عن تخفيضات وصلت إلى 100 ألف جنيه مصري من سيارة ممتازة مثل اوكتافيا التي تٌقدم  أعلى نسخها تجهيزا بسعر قديم يبلغ 550 ألف جنيه ! ووصل الأن 450,000 جنيه مصري.

لا تسمعوا للمصادر الغير موثوق فيها ...وقوموا بتحليل الوضع بنفسكم

في الفترة الماضية ظهرت العديد من الأصوات الغير موثوق فيها ...والتي نصحت العملاء بضرورة شراء السيارات على الفور في عام 2018 ! مما أدى الى خسارة البعض مبالغ كبيرة وصلت إلى 75 الف جنيه في السيارات ذات السعات اللترية الأقل من 1600 سي سي ...وخسارة "مليونية" للطرازات الفارهة المٌقدمة بمحركات بسعة تزيد عن 1600 سي سي ...لأشير إلى نٌقطة "خطيرة" ...وهي السماع لأصوات غير دقيقة وغير موضوعية ....ليكون هناك حد فاصل مابين "المصدقية" ...و"الإحترافية" ....المصداقية هي ان تقول رأيك بصدق وبدون رياء طلبا للمصلحة بمُختلف أشكالها وأنواعها ....وهو الذي كان حال أغلب الأصوات التي ظهرت ...ولكنها تفتقر "للإحترافية" .....هذه الأصوات ليست على دراية كاملة بحال السوق ...ولا تمتلك "ألية" للتواصل مع الشركات في مصر أو مع الشركات الأم أو حتى مع مسئولي الحكومة ...هذه الاصوات التي يُمكن ان تكون تقصد "الخير" قد تسببت في خسارة البعض مبالغ كبيرة ...لتكون نصيحيتي للجميع في هذه الفترة بالسماع للأصوات الصحفية ذات المصدقية العالية والإحترافية ...حتى لا يخسر أحد مبالغ اضافية .....مع نصيحتي للجميع بتحليل الوضع مع الاراء المٌقدمة على الطاولة ! ...ان كان التحليل منطقيا ففكر به ! لا تسمع للأصوات التي تنادي بأن الحكومة لن تترك امولا لأحد ....وبأن السلع لا ينخفض أسعارها في مصر ! مصر دولة كبيرة وحكومتها ممتازة وتعمل على تنفيذ اتفاقيتها الدولية بدون تلاعب ....كما يجب أن نرى كل جهود الدولة في تخفيض أسعار السلع عن طريق دخولها في السوق بشكل فعال لتقليل شكل الاحتكار وضبط الاسعار ! تفائلوا بالخير تجدوه ! يجب أن تفكروا بهذه الطريقة !

اذا بعد بدأ الشركات في تخفيض أسعار سيارتها ...ماذا تفعل  ؟!

مع بدأ الشركات في إعلان الشركات عن تخفيضتها ...سارع البعض إلى التحليل الغير منطقي وحساب نسبة التخفيض على السيارات مع هجوم البعض بأن الشركات تقوم "بسرقة" العميل ...ليكون هذا الأمر غير فعال من وجهة نظري ....ليكون ردي على هذا الأمر بأن حال الشركات غير متساوي في مصر ....وحال العلامات  التجاريةغير مستاوي ! فهناك الكثير من العلامات تحتاج إلى دعمها بحملات ترويجية واعلانية ضخمة لتثبيت وضعها في السوق مع زيادة الإستثمار لتحسين خدمات مابعد البيع ...فما الفائدة من تقديم سيارة بسعر ممتاز ولكن بدون صيانة فعالة وخبرة هندسية وتوافر لقطع الغيار  ...وهو ماسيحتاجه العملاء عند شراء طرازات هذه العلامات ..حتى تزيد شعبيتها وتزداد القيمة السوقية لطرازتها في مصر ويتحسن سعر اعادة بيعها ... و"لكن" ..هل هذا يعني أن تقوم الشركة باستغلال الوضع والحصول على التخفيضات الجمركية في "جيبها" ....بالطبع هذا الأمر مرفوض  ...ولكن ستقوم بعض الشركات إلى تزويد هامش الربح نوعا ما لتخصيص مبالغ اضافية للمرحلة القادمة من عمر سوق السيارات المصري .....طبعا لن يقبل البعض بهذه السياسة ....لتكو نصيحتي بوضع عدة اختيارات للسيارة التي تريد شرائها ......مع تطبيق معادلة بسيطة من عدة نقاط للحصول على سيارتك بدون استغلال من أي شركة وبدون أي خسارة ...

  1. لا تشتري سيارتك الجديدة بمبالغ اضافية "أوفر برايس"  ! حتى ولو كان الفرق بسيط ! السعر الرسمي المُقدم من الوكيل في مصر هو سعر مراجع مع الشركة الأم ...وهامش الربح محسوب بدقة ...وموضوع أمامه أهداف واضحة لزيادة المبيعات والاستثمارات في السوق لتحسين خدمة مابعد البيع ..الأوفر برايس هو طريقة مُلتفة للحصول على مكاسب اضافية بدون علم الشركة الام ....لذا فشراء سيارتك الجديدة بأوفر برايس هي "أسوء" خطوة يُمكن أن تقوم بها .
  2. يجب أن تعلم جيدا أن مقارنة سعر السيارة في مصر بسعرها في الخليج أو أوروبا هي عملية ليست "فعالة" ...لأن القيام باستيراد سيارة من الخارج لها ألية مُحددة يُمكن أن تكون صعبة على البعض ..ويُمكن أن تجرك إلى دفع مبالغ اضافية لتجهيزات قد لا تحتاجها ...والأهم هو أن الطرازات الاوروبية تأتي بمواصفات فنية مختلفة لكل منطقة ....استيرادك لسيارة بعيدا عن الوكيل قد يًعرضك لخسارة فادحة إن حصل أي مشكلة فنية في السيارة بسبب الضمان....مع العلم بأن هناك تجهيزات خاصة قد لا يُسمح بدخولها لمصر من الاساس ! لذا فشراء سيارتك الجديدة من الوكيل في مصر هي أكثر الطرق أمانا للحصول على سيارة بدون مخاطرة.
  3. فكرة الخيار الواحد هي فكرة "فاشلة" ....لا تضع خيار وحيد من السيارات أمامك ...هناك الكثير من الطرازات المعروضة ....ابحث عن أفضل العروض وأفضل خدمات الصيانة ...وتذكر بأن سعر اعادة البيع سيتغير بشكل درامي الفترة المُقبلة ! السوق بعد يناير 2019 سيكون مختلفا تماما عن سوق ماقبل يناير !ففكر في اختيارات جديدة قد تكون مطلوبة في المستقبل .
  4. إن شعرت أن سعر السيارة التي تريد شرائها مبالغ فيه ...قٌم بالبحث عن اختيار أخر كما قلنا ! قارن بين أسعار السيارات وبعضها في أسواق الخليج وأوروبا ...مثلا إن كان سعر طراز بورشه كايين أغلى من رينج روفر سبورت في الخارج "على سبيل المثال" .....والعكس وجدته في مصر ..قُم بالإبتعاد فورا عن هذا الطراز ....اشتري السيارة "بوضعها" الطبيعي في سلسلة السوق .

إذا بعد تطبيق هذه الخطوات ....متى أشتري سيارة جديدة في مصر بعام 2019 ؟

أولا يجب أن نعلم أن هناك الكثير من وكلاء الشركات الأوروبية في مصر لم تعلن عن أسعار سيارتها الجديدة في مصر .....نحن الان امام نقطتين مُهمين ...نُقطة تخفيض الجمرك ...ونقطة "اعادة التسعير" بسبب الظروف والمنافسة ..هناك شركات ستغير أسعارها أكثر من مرة بحسب الظروف والحاجة ....ولن تتضح الرؤية الكاملة إلا بعض اعلان الجميع عن الأسعار الجديدة ! أتوقع أن يُعلن الجميع عن طرازته وأسعاره الجديدة بنهاية شهر يناير ...مع تخطيط الكثير من وكلاء الشركات الصينية والأسيوية لدخول مجال تصنيع وتجميع السيارات في مصر ....لذا فهناك تغيير "درامي" في شكل السوق المصري بالشهور المٌقبلة....وهذا على صعيد السيارات الجديدة أو المستعملة ......هذا التغيير المُنتظر قد يتأثر بعوامل غير معلومة ولا يُمكن حسابها ...فتخيل معي عزيزي القارئ بان سعر الدولار الأمريكي قد انخفض ...أو ارتفع ! هذه العوامل ستُغير من شكل الأسعار بشكل كبير .....تحرير سعر الوقود المُنتظر قد يؤثر ايجابيا على سعر تقديم السيارات ذات المحركات الكبيرة  ولكنه سيزيد من مصاريف تشغيلها.....دخول السيارات الكهربائية والهجينة المستعملة للسوق قد تؤثر أيضا في شكل الاسعار  ....لذا سنكون مُحددين ونضع أمامكم النقاط التي قد تٌغير من شكل السوق وأسعار السيارات في مصر

 

العامل

الموعد المتوقع

التأثيرالمتوقع

زيادة سعر الدولار الأمريكي في مصر

غير معلوم وغير قابل للتوقع

ارتفاع أسعار جميع السيارات

انخفاض سعر الدولار الأمريكي في مصر

غير معلوم وغير قابل للتوقع

انخفاض أسعار جميع السيارات

دخول السيارات الكهربائية الجديدة والمستعملة في مصر

ليس أقل من سنة كاملة مع زيادة عدد محطات الشحن

انخفاض محدود في أسعار السيارات الكلاسيكية ذات محركات الاحتراق الداخلي

تحرير أسعار الوقود في مصر

نتوقع في الربع الأول من 2019

تخفيض طفيف في أسعار السيارات ذات المحركات الاتية بسعة أكبر من 1600 سي سي

دخول السيارات الهجينة المستعملة

تحتاج إلى 6 شهور على الأقل لتبدأ في الإنتشار مع تحديد ألية استيردها وترخيصها الكاملة

تخفيض واضح في أسعار السيارات الفارهة بشكل غير متوقع

دخول علامات جديدة في مجال تجميع السيارات في مصر

تحتاج هذه العملية لـ 6 شهور على الأقل

تخفيض محدود في أسعار السيارات المستوردة ذات السعات اللترية الأقل من 1600 سي سي

 

 

الخلاصة أن تحديد الموعد الأفضل لشراء سيارة جديدة هو أمر صعب للغاية ...أستطيع أن أنصح أي عميل "يحتاج" لسيارة على وجه السرعة في الأنتظار لشهر فبراير ....لمحاولة "اقتناص" فرصة جيدة ...أما من يريدون الحصول على سيارة فارهة بأفضل سعر فأنصحهم بالتروي قليلا .....شهر مارس سيكون موعد ممتاز لشراء السيارة ...اما في هذه الفترة فأنصح الجميع بالتوجه لكل صالات عرض الشركات ....إبدئوا في البحث عن سيارتكم الجديدة وتابعوا أسعارها ...وانتظروا عروض "رائعة" للصيانة والضمان ....أتوقع أن ترى عروض لم نراها من قبل في مصر ! عروض الصيانة المجانية الشاملة لعدة سنوات سوف تظهر ...وخدمات تقديم السيارات المُستعملة بضمان ستزيد بشكل واضح....مع تقديم السيارات الجديدة كليا بعروض سعرية "ممتازة" قد تُجبرك للشراء الفوري ! تذكروا الاستراتيجية التسويقية الرائعة التي قامت بها شركة المنصور للسيارات ! عرض غير متوقع لشراء سيارة جديدة في 2018 والحصول على فارق السعر ان انخفض في 2019 ! ظن الكثيرين أن الشركة ستتلاعب لعدم تنفيذ هذا العرض ...أو انها "متأكدة" بأن الأسعار لن تنخفض ! ولكن الشركة أعلنت رسميا انها سترد الفروق السعرية التي وصلت إلى 50,000 جنيه مصري للعملاء الذين اشتروا سيارتهم في فترة محددة ...وهذا بالتوازي مع تقديمها المُسبق لطراز أوبل أسترا بدون جمارك تقريبا ! سيارة أوروبية مُتخمة بالتجهبزات وبسعر 329,000 جنيه ....لتضرب العديد من الطرازات المنافسة في "مقتل" ! الشركة فضلت تقليل هامش ربحها أمام ضمان بيع مخزونها من هذه السيارة قبل اشتعال السوق وظهور منافسين جٌدد ! إن وجدت عروضا "فعالة" ومنطقية مثل هذه العروض لعلامة تحبها ...قم بالشراء فورا ! القادم أفضل والشهور القادمة سيتغير السوق المصري بالكامل وستكون هناك فرص رائعة للحصول على سيارة جديدة بسعر أفضل .....فقط قم بتنفيذ الخطوات التي ذكرناها في أعلى المقال لتحصل على أفضل سعر وبدون أي خسارة ...دُمتم سالمين ورابحين وكل عام وأنتم بخير !

تخفيضات تصل إلى 100 ألف جنيه مصري على سكودا أوكتافيا 2019 في مصر. 

تخفيضات سكودا على موديلات 2019 في مصر.

تخفيضات تصل إلى 50 ألف جنيه مصري على طرازت أوبل في مصر.

تخفيضات تصل إلى 65 ألف جنيه مصري على طرازات سيات 2019 في مصر .

تخفيضات تصل إلى 43 ألف جنيه على طرازات هيونداي توسان 2019 في مصر .

تخفيض بمقدار 9000 جنيه على طرازات هيونداي أكسنت أر بي 2019 في مصر

تخفيض 75 ألف جنيه مصري على طراز تويوتا فورتشنر 2019 في مصر

تخفيضات تصل إلى 40 ألف جنيه على طرازات بيجو 2019 في مصر.

تخفيضات "جديدة" تصل إلى 40 ألف جنيه على طرازات فيات في مصر.

تخفيضات تصل إلى 75 ألف جنيه مصري على طرازات فورد 2018 في مصر.

تخفيضات تصل إلى 50 ألف جنيه على طرازات فولكس فاجن 2018 في مصر.

تخفيضات مليونية على طرازات مازيراتي  2019 في مصر.

تخفيضات مليونية على طرازت بورشه 2019 في مصر .

تخفيضات تتخطى النصف مليون جنيه مصري على طرازات أودي 2019 في مصر .

تخفيضات تصل إلى 700 ألف جنيه مصري على طرازات ألفا روميو 2019 في مصر

تخفيضات مليونية على طرازات لاند روفر 2019 في مصر 

تخفيضات كبيرة على طرازات جاكوار 2019 في مصر.


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان