اكمل تصفحك بعد الاعلان

انطباعاتنا عن تجربة بورشه كاريرا S موديل 2016 - الجيل السابع 991.2

Topic Image

اكمل تصفحك بعد الاعلان

من تقرير واختبار أوتو زوون على حلبة مرسى ياس / م.أحمد عمار

عندما قرأت عن خبر الإطلاق العالمي للنسخة المُحسنة الجديدة من 911، استفزتني فكرة تزويدها بمحركات جديدة مشحونة توربينيا أصغر في السعة اللترية مقارنة بالمحركات الكلاسيكية ذات السحب الطبيعي للهواء، ونسبة الانضغاط الداخلية المرتفعة التي كنا نجدها في طرازات كاريرا المُختلفة، والتي كانت تقدر للوصول إلى 7800 دورة في الدقيقة.. لتُشعرك بأنك في سيارة سباقات حقيقية، فعلى الرغم من أن المحركات الجديدة المشحونة توربينيا أقوى بمقدار 20 حصانا و60 نيوتن- متر سواء مقارنة بالمحرك القديم ذي سعة الـ3.4 لترات أو المحرك الأكبر ذي سعة الـ3.8 لترات، بالإضافة إلى حصولها على مُعدلات أفضل في استهلاك الوقود بنسبة 12%، فإن فكرة المحركات المشحونة توربينيا لم ترق لي! لأني أشعر بأن هذه النوعية من المحركات يجب أن يقتصر وجودها واستخدامها في الفئات الأقوى والأسرع مثل "تربو" أو "GT2" من 911، حتى لا تختلط السمات الديناميكية وروح وشكل قيادة طرازات كاريرا بالفئات الأعلى والأقوى التي أفضّلها بالمناسبة! فطراز "تربو S" هو أفضل طراز يُمكن أن تشتريه من 911 وبورش على العموم من وجهة نظري، فأنا لا أريد أن نعتبر طرازات الكاريرا هي نسخ "أقل قوة" فقط من طراز "تربو" على سبيل المثال.. فصوت المحركات ذات التنفس الطبيعي للهواء هو أمر مُهم بالنسبة إليّ، فمثلا يحمل طراز كاريرا GTS الأقدم روحا خاصة كُنت أعتقد بأننا لن نجدها في النسخ المُحسنة الجديدة من كاريرا.

بدأت تجربتي مع النسخة المُحسنة الجديدة من كاريرا باستلام نُسخة S الرياضية ذات نظام الدفع الخلفي للعجلات على حلبة مرسى ياس الشهيرة للفورميلا 1، لتحصل سيارتي على مجموعة تجهيزات Sport Chrono package وصندوق السرعات الأوتوماتيكي الفذ ذي السبع سرعات من فئة PDK الذي تستطيع التحكم في نقل سرعاته يدويا عبر البدالات المُثبتة في عجلة القيادة الجديدة المستوحاة من مثيلتها في طراز 918 سبايدر، والتي تحمل مفتاحا خاصا للتبديل بين وضعيات التشغيل المُختلفة للسيارة، لأقوم بضبطه فورا على وضعية Sport +، فأنا على حلبة سباقات احترافية ولا أحتاج إلى أن أشرح مدى الإثارة والسعادة التي انتابتني منذ ركوبي السيارة والتي أشعلتها باختيار الوضعية الرياضية، مع العلم بأن مُعدلات سعادتي تزايدت عندما قمت بالضغط على دواسة الوقود برفق، لأسمع صوت هذا المحرك الجديد ذي سعة الـ3 لترات المشحون توربنيا القادر على استخراج 420 حصانا و500 نيوتن- متر، فصوت المحرك أكثر من رائع وستحبه ولن تشعر بأنه أصبح "ميكانيكيا" ومملا! خصوصا مع التجهيز الاختياري لنظام إخراج العادم الرياضي الذي وجدته في سيارتي والذي يأتي بعبلة وسطية مزدوجة بمظهر كلاسيكي سيذكرك بالطرازات التاريخية لـ911، والأهم هو صوتها العميق المُميز الذي تستطيع تقليله وتحجيمه بضغط زر واحد أو العكس بالطبع! إذن أنا سعيد قبل حتى بدء قيادة السيارة! حتى إن شاشة عرض البيانات الخاصة بوحدة PCM الجديدة تدعو إلى الفرح والسرور، لأشعر بالعديد من الاختلافات الجذرية بمجرد ركوبي للسيارة وقبل التحرك لمتر واحد.

مع قيادتي لعدة نُسخ من كاريرا سواء الكوبيه أو المكشوفة الحاملة لشعار S أو لا، لعدد قد يزيد على 25 لفة كاملة على الجزء الجنوبي من حلبة مرسى ياس والتي يبلغ طولها 4.5 كم تقريبا، أستطيع أن أستنتج العديد من النقط المهمة...

أولا يجب أن نعلم أن بورش قد نجحت في رفع سقف أداء طرازات كاريرا لمستوى جديد وخصوصا على المستوى الديناميكي، فمثلا نجد نظام التوجيه النشط للمحور الخلفي كتجهيز اختياري لأول مرة في تاريخ طرازات كاريرا بعد أن كان مُقتصرا على الطرازات الأقوى والأغلى ثمنا مثل "تربو" و"GT3"، وهو النظام الذي ستشعر بمدى عبقريته وفعاليته على حلبة السباق بصورة واضحة لا تحتمل الخطأ! فالدخول إلى المنحنيات والمنعطفات أسهل وأكثر "أمنا" مع هذا التجهيز المُدهش الذي شعرت بأنه زاد من معدلات "التماسك" عند دخول المنحنيات، كما أن نظام بورش للتحكم النشط في نظام التعليق PASM يأتي كتجهيز قياسي في كاريرا بعد أن كان تجهيزا اختياريا في الماضي، وهو مقترن بالطبع بنظام التعليق المُتغير، ليعمل على تغيير شكل تجاوب نظام التعليق على حسب طريقة القيادة وشكل الطريق.

بالنسبة إلى المحرك والأداء العام لكاريرا S، نستطيع ببساطة أن نقول بأن المحرك يمتلك قدرا زائدا من عزم الدوران عند مقارنته بأقوى نُسخ كاريرا الأقدم وهي "GTS"، وهو كفيل بأن يُشعرك بالفرق الواضح في الأداء العام، مع توفير استجابة مُمتازة لن تشعرك بسلبية أو التأخر النسبي للمحركات المشحونة توربينيا في إخراج القوة، ليكفي أن تعرف أن عزم الدوران الأقصى يظهر من 1700 دورة في الدقيقة فقط، ليستطيع طراز كاريرا S التسارع من السكون إلى سرعة 100 كم/ ساعة في غضون 3.9 ثوانٍ وإلى 200 كم/ ساعة في 12.5 ثوانٍ إن كانت سيارتك مزودة بالصندوق الأوتوماتيكي من فئة PDK مع حزمة تجهيزات Sport Chrono package التي تضمن أيضا وضعية الانطلاق Launch control التي ستضمن أفضل كمية تماسك للعجلات لأفضل و"أسهل" طريقة للتسارع من الثبات، فطراز كاريرا S يحمل أداء "أفضل" من نسخة GTS الأقدم التي قُمنا بتجربتها خلال العام الماضي في مدينة شتوتجارت الألمانية والتي تتسارع من السكون إلى سرعة 100 كم/ ساعة في غضون 4 ثوانٍ، وإلى 200 كم/ ساعة في 13.5 ثوانٍ على الرغم من أن محركها يستخرج قوة أكبر من محرك كاريرا S الجديد بمقدار 10 أحصنة، ولكن كلمة السر تكمن في عزم الدوران الأقصى الذي يزيد في المحرك الجديد المشحون توربينيا بمقدار 60 نيوتن- متر عن محرك كاريرا GTS، وطبعا طريقة ظهوره من حيز دورات المحرك المُنخفضة ستؤثر أيضا في توفير أداء "أعلى".

إذن المحرك المشحون توربينيا سيوفر أداءً أعلى بكثير لكاريرا S مقارنة بنسخة S الأقدم، بل إنه سيساعد كاريرا S الجديدة لتوفر أداءً أكثر عنفا وفعالية على الحلبة مقارنة بأقوى نسخ كاريرا السابقة وهي نسخة "GTS".. إذن هذا المحرك الثوري هو بداية لعصر جديد أكثر إشراقا لبورش على وجه العموم و911 على وجه الخصوص!

إذن.. هل أصبحت طرازات كاريرا مُجرد نُسخ "أضعف" من طراز "تربو"؟

الإجابة ببساطة بعد تجربتي هي: لا! فأنا قُمت بتجربة طراز 911 تربو من الجيل الأخير 991 مُنذ عامين تقريبا، وقد أبهرني وأحببته ووضعته على هرم أفضل الطرازات الرياضية التي قُدتها في حياتي.. وتشبيه طراز كاريرا S به لأمر مُمتاز وليس سيئا على الإطلاق! ولكن أن يكون طراز كاريرا S هو مجرد نسخة "أضعف" من طراز تربو لهو أمر محزن نوعا ما ومن المفرح أنه ليس حقيقيا!

فتجاوب مُحرك كاريرا S هو مُختلف تماما عن شكل تجاوب مُحرك طراز "تربو" لأنه ببساطة أقرب لمحركات السحب الطبيعي للهواء أكثر من محرك طراز "تربو" الذي يأتي بالمناسبة بتجاوب ممتاز ومُبهر بفضل الشواحن التوربينية من فئة VTG ذات التغير الحجمي، لتشعر بأنه محرك مشحون توربينيا ولكن بصورة مُختلفة ومُتقدمة عن أي محرك مشحون توربينيا في العالم.. ولكن المحرك 9A2 الموفر لكاريرا فأسهل طريقة لوصفه هو أنه محرك بسمات قريبة للغاية من محركات السحب الطبيعي للهواء كما قلنا، ولكن بعضلات أكبر وبعزم دوران متاح في أي وقت.. لأستمتع بطراز كاريرا S، وأتمنى أن يأتي اليوم الذي سأقود فيه نسخة GTS الجديدة التي ستعتمد على نُسخة أقوى وأكثر فاعلية من هذا المحرك، كما أنني وصلت إلى فكرة أنه حتى لو اعتبرنا أن طراز مثل كاريرا S هو مجرد نسخة "أضعف" من طراز "تربو" فهذه كشهادة جودة وامتياز لكاريرا وليست شهادة تعيبه أو تقلل من شأنه.


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان