اكمل تصفحك بعد الاعلان

بنتلي بينتاجا V8 - ببساطة هي اختيار الملوك للسيارات من فئة SUV !! تجربة خاصة

Topic Image

اكمل تصفحك بعد الاعلان

عندما قَدَّمت بنتلي طراز بينتاجا لأول مرة عبر جناحها بمعرض فرانكفورت للسيارات عام 2015.. علم العالم بأجمعه أن المنافسة ضمن فئة SUV الفاخرة قد اشتعلت وستتغير للأبد.. بنتلي هي واحدة من العلامات المتفانية بالاهتمام بالتفاصيل.. مع توفير روح رياضية ممزوجة بالأناقة وفخامة البناء.. هذا الطراز جاء ليكون فخمًا للغاية.. بقوة غاشمة وإمكانيات خاصة للعبور.. وللاستخدام على مُختلف أنواع الطرق.. هذا الطراز هو سبب توجه رولز- رويس لتطوير وتقديم طراز كولينان.. ببساطة لا توجد علامة في العالم تقدر على منافسة بنتلي سوى رولز- رويس.. على الرغم من الاختلاف الكبير بين روح طرازات الشركتين.

بنتلي بدأت تقديم طراز بينتايجا عبر تزويدها بمحرك ضخم من 12 أسطوانة اصطفوا على شكل W12.. مُحرك مشحون توربينيًّا بقوة تزيد عن الـ600 حصان.. لتكون وقت تقديمها أسرع الطرازات ضمن هذه الفئة عبر قدرتها لكسر سرعة قصوى تبلغ 300 كم/ ساعة.. مع تسليحها بالعديد من التجهيزات الخاصة والمُختلفة.. أتذكر عندما شاهدتُ هذا الطراز لأول مرة وقت إطلاقه في منطقة الشرق الأوسط عبر جناح الشركة في معرض دبي الدولي للسيارات.. لأفاجأ بكمية التجهيزات الاختيارية الخاصة والحصرية التي يُمكن أن تطلبها لهذه السيارة.. أتذكر اختيار الساعة الخاصة من فئة Breitling for Bentley Mulliner Tourbillon الذي يأتي بسعر خرافي يبلغ 150,000 يورو.. تجهيز اختياري بسعر سيارة فاخرة ممتازة.. هذا التجهيز هو أحد التجهيزات العديدة التي تستطيع طلبها لهذا الطراز.. ليكون مستوى التجهيزات الحصرية وجودة وفخامة البناء هي العناصر الأهم لتميز هذا الطراز من وجهة نظري.

في هذا التقرير سنستعرض معًا نُسخة V8 الجديدة من هذا الطراز.. نُسخة تأتي بمحرك بسعة 4 لترات وقوة 542 حصان.. نعم هي قوة أقل من قوة المحرك W12.. ولكن هل سنعتبر هذه النسخة خيارًا «أقل» سعرًا وتجهيزًا من النسخة الأصلية؟ هل نحتاج فعلًا لمُحرك عملاق بقوة 600 حصان لهذا الطراز؟ في هذا التقرير سنجاوب على هذه الأسئلة الشائكة والمهمة لعميل هذه النوعية من الطرازات الحصرية.

قلب نابض جديد بقوة فعالة وأداء مُذهل للغاية

يأتي مُحرك هذه النسخة من بينتاجا بسعة 4 لترات موزعة على ثمانية أسطوانات V8.. محرك يأتي بـ32 صمامًا ومُدعمًا بنظام شحن توربيني مزدوج للهواء ليستخرج قوة 542 حصان عند 6000 دورة في الدقيقة مع 770 نيوتن متر للعزم الأقصى للدوران يتم استخراجهم في حيز الدورات ما بين 1960 و 4500 دورة في الدقيقة.. ويوصل بصندوق سرعات أوتوماتيكي من 8 سرعات أمامية.. الصندوق العبقري الآتي من شركة ZF الألمانية الذي سيقوم بتوصيل قوة المحرك لنظام الدفع الكلي للعجلات الذي سيقوم بدوره بتوزيع عزم دوران المحرك بنسبة 60% للعجلات الخلفية، و40% للعجلات الأمامية.

يستطيع هذا الطراز الثقيل في الوزن التسارع من 0 – 100 كم/ ساعة في 4.5 ثانية مع القدرة للوصول لسرعة قصوى تبلغ 290 كم/ ساعة.

مكابح عملاقة لكبح جماح بينتاجا.. مع أنظمة متطورة لتطوير أدائها الديناميكي

لأول مرة.. وفرت بنتلي لطراز بينتاجا خيار المكابح العملاقة الآتية أقراصها من الكربون والسيراميك عبر نُسخة V8.. أقراص الكبح لهذا النظام تأتي بقطر 440 ملم للعجلات الأمامية و 370 ملم للعجلات الخلفية.. وهذا بالتوازي مع توفير 10 مكابس ضاغطة للكبح.. هذا النظام يقدر على توفير عزم كبح على العجلات يبلغ 6000 نيوتن متر.. نعم هذا الرقم الصحيح منطقي لكبح جماح سيارة قوية مثل بينتاجا تأتي بوزن يزيد عن الثلاثة أطنان.. وزن يبلغ 3250 كجم بالضبط.. مع العلم بأن عجلات هذا الطراز تأتي بقياس 22 بوصة حتى تقدر على «احتضان» هذه المكابح العملاقة التي بالمناسبة تأتي «الأكبر» للسيارات المُعدة للاستخدام على الطرقات.

4 أيام ملكية مع بنتلي بينتاجا

الاختلاف الجذري بين طرازات بنتلي ورولز- رويس يتمحور حول «الروح».. طرازات بنتلي هي طرازات رياضية بمعدلات فائقة من الفخامة والتجهيز.. مع الاهتمام بالتفاصيل وجودة البناء.. طرازات بنتلي موجهة للأثرياء مُحبي القيادة.. ليكون هذا من وجهة نظري «عكس» شخصية وروح طرازات رولز-رويس المُبهرة التي تأتي كطرازات فخمة عالية التجهيز تهتم في المقام الأول «بتدليل» صاحبها الذي غالبًا لا يكون خلف المقود.. هذا الشعور الذي وصلني مع كل تجربة لطرازات هذه الشركات.

طراز بينتاجا لا يختلف عن باقي طرازات بنتلي.. طراز SUV بقدرات خاصة وبمنظومة تشغيل فعالة للغاية.. ليكون من الطبيعي أن يكون العميل الأول لهذا الطراز هو القصر الملكي البريطاني.. نعم ملكة بريطانيا هي أول عميل لطراز بينتاجا.. اختارت هذا الطراز ليكون مركبتها الخاصة التي ستستخدمها في عمليات الصيد في اسكوتلندا.. الانطباعات الأولى لي بداخل هذا الطراز كانت جيدة للغاية.. مستوى جودة البناء هو المتوقع من علامة بنتلي.. مع توفير روح رياضية خالصة عبر استخدام الألياف الكربونية بطريقة خاصة وأنيقة.. ليمتزج بطريقة ناجحة مع الجلد الطبيعي الفاخر كريمي اللون المستخدم في كل مكان.. والمحاك يدويًّا بخيوط حمراء اللون ستُعزز من روح هذا الطراز.. الأزرار المُستخدمة في شريط الأدوات تأتي من الألمونيوم اللامع.. كلها تأتي كقطع فنية منحوتة.. عندما تنظر لهذا الطراز من الخارج ستجد العديد من العناصر التي سيعرفها كل مُحبي القيادة.. العجلات المعدنية الضخمة ذات قياس 22 بوصة التي تحتضن أقراص الكبح العملاقة المُصنعة من الكربون والسيراميك.. شبكة التهوية الأمامية الضخمة ذات اللون الأسود المطفي.. هذا الطراز أنيق وفخم للغاية.. بدون أي ملل.. بدون أي تنازل عن المقدار المطلوب من الروح الرياضية.. فعلًا هذا الطراز يصلح ليكون آلة فخمة فعالة للقيادة.. هذه هي انطباعاتي الأولى.. وهذا ما أتوقعه.. لنبدأ تجربتنا لهذا الطراز الذي يُعد أحد أفخم وأسرع الطرازات من فئة SUV.. حتى عند الحديث عن النسخة الآتية من 8 أسطوانات كالسيارة التي سنقوم بتجربتها.

من دبي إلى أبوظبي تعرفنا على بنتلي بينتاجا

أفضل طريقة للتعرف على السيارات الفاخرة من وجهة نظري هي «السفر».. قيادة السيارة لفترات طويلة مُتصلة.. قررتُ أن أخذ بينتاجا في رحلة من دبي إلى أبوظبي.. في هذه الرحلة بدأتُ التعرف على هذا الطراز.. لنبدأ بشكل قيادته.. هذا الطراز نشيط و«سريع» للغاية.. مع أول ضغطة على دواسة الوقود ستسمح صوت المحرك الـV8 بوضوح.. هذا المحرك يستطيع دفع السيارة بشكل فعال و«درامي» جميل وأنيق.. هذا الحماس في التسارع لم أشعر به في طرازات رولز- رويس المُختلفة.. ليكون أولى انطباعاتي بأن هذا المحرك ذو قوة الـ542 حصان هو محرك كافٍ «لإبهارك».. هناك محركات ستشعر مع أول تعرف عليها بأنها جيدة ولكنها ليست كافية لإشباع رغباتك.. أن تتسارع بسيارة يزيد وزنها على الثلاثة أطنان في خضون 4.5 ثانية هو أمر مُبهر للغاية.. مستوى الإبهار لا يقل عند التسارع من السيارة بداية من السرعات المرتفعة.. ستبتسم عندما تضغط على دواسة الوقود بشكل كامل وأنت تقود بينتاجا من سرعة 100 كم/ ساعة.. التسارع سيعطيك الثقة بأنك تقود سيارة قوية وأنيقة على حد سواء.. عُمق صوت المحرك يأتي بشكل أنيق للغاية.

أنظمة إلكترونية تضمن شكل قيادة «ملكي» لبنتلي بينتاجا

نظام التعليق المُتغير الضبط هو نظام «سحري».. السيارة توفر مقدارًا ممتازًا من التماسك على نفس مستوى راحة الاستخدام.. ليس هذا وحسب.. بل إن مستوى تمايل السيارة يأتي ممتازًا وغير متوقع بالمرة.. وهذا بفضل منظومة Bentley Dynamic ride التي توفر نظام الكهربائي النشط للتحكم في مستوى التمايل.. عندما تدخل بالسيارة على المنحنيات الحادة سيقوم النظام بالتحكم في نظام التعليق ليضمن أعلى تماسك للإطارات مع الأرض.. كل هذا يتم في أجزاء من الثانية بفضل محرك كهربائي بُقدرة 48 فولت.. ليقوم هذا النظام بالعمل بالتوازي مع نظام ESC الإلكتروني للتحكم في مستويات التوازن، بالإضافة إلى نظام التحكم في التماسك TCS الذي يُوفر وضعيات مُختلفة لشكل «التماسك».

نظام توجيه السيارة يأتي بنفس الإبداع.. نظام مؤازرة التوجيه الكهربائي EPAS سيوفر رد فعل «مُتغير» لعجلة القيادة.. التي ستشعر بأنها «خفيفة» و«رشيقة» للغاية على السرعات المُنخفضة.. مع اختلاف شكل تجاوبها على السرعات المرتفعة.. ليكون التحكم بالسيارة سهلًا ورشيقًا على مُختلف السرعات التي تقدر أن تصل لها السيارة.

لا تقف الأنظمة المساعدة المتطورة على هذا.. فنجد في هذه السيارة نظام Hill Descent control الذي يعمل أوتوماتيكيًّا لحفظ سرعة السيارات لمستويات «آمنة» وأنت تقودها على المنحدرات الحادة بداية من اي زاوية تزيد عن 5 درجات.. سواء في حالة صعودك أو هبوطك.. لتقوم السيارة بتفعيله أوتوماتيكيًّا على السرعات «الأعلى» من 50 كم/ ساعة.. مع احتياجك لضبط النظام يدويًّا على السرعات المُنخفضة ما بين 2 و30 كم/ ساعة.

تستطيع طلب نظام مُثبت السرعة النشط ACC« Adaptive cruise control»  في هذه السيارة.. في السفر تستطيع ضبط سرعة مُحددة.. وستقوم السيارة بعمل اللازم للقيادة في حارة واحدة من الطريق.. تستطيع تقليل السرعة في حالة وجود سيارة أمامك.. وتستطيع توجيه السيارة آليًّا لدخول المنعطفات.. ليعمل هذا النظام بناء على المعلومات التي يحصل عليها من نظام الملاحة الإلكتروني والحساسات والكاميرات.. فمثلًا سيقوم النظام بتقليل سرعة السيارة أوتوماتيكيًّا «بعد موافقتك» للوصول إلى السرعة القانونية القصوى.. فمثلًا إن قُمتَ بضبطه على سرعة 160 كم/ ساعة.. ولكن السرعة القانونية تبلغ 140 كم/ ساعة.. سيقوم النظام حينها بإبلاغك ويطلب منك الموافقة على تقليل السرعة للحد المطلوب.. وهكذا.

نجد أيضًا نظام Park assist الاختياري.. الذي سيساعدك في صف السيارة بشكل أوتوماتيكي.. ستقوم السيارة بالبحث عن موقع كافٍ لصف السيارة.. ليقوم هو بالعمل اللازم لصف السيارة بدون تدخلك.

أيضًا يستطيع عميل بنتلي الحصول على نظام الرؤية الليلي.. ليكون نظامًا فعالًا للغاية للقيادة في الأوقات «الضبابية».. هذا النظام يعتمد على حساسات الأشعة ما تحت الحمراء ليضمن قيادة آمنة في الأوقات التي يصعب فيها الرؤية الطبيعية.

أيضًا نجد أنظمة كلاسيكية مُهمة مثل نظام عرض البيانات الأمامي على الزجاج الأمامي..Head up display.

نظام عرض المعلومات وتشغيل الوسائط المُتعددة في بنتلي بينتاجا

عندما تقود سيارة من بنتلي.. يجب أن تتوقع تجربة صوتية فريدة للغاية.. ليحصل عميل هذا الطراز على 3 أنظمة اختيارية خاصة.. تبدأ من النظام القياسي الفعال الجيد.. مرورًا على النظام الأول من علامة Naim for Bentley.. ووصولًا إلى النظام الأفضل من نفس العلامة الآتي بقدرة 1950 واط عبر 18 مُكبرًا للصوت ووحدات Super Tweeters مع مضخمات خاصة للصوت.. ليوصل النظام الصوتي بنظام عرض البيانات وتشغيل الوسائط المُتعددة المُدعم بقرص صلب بسعة 60 جيجا بايت والموصل بشاشة عرض أمامية عالية الدقة تعمل باللمس ذات قياس 8 بوصات.. مع دعم هذا النظام بـ30 لغة مُختلفة.. وهذا مع حصول ركاب الصف الخلفي على حواسب لوحية تعمل بنظام أندرويد بقياس 10.2 بوصة.. سيستخدمونها في التحكم في النظام الصوتي والمقاعد.. وطبعًا مع إمكانية تشغيل الموسيقى والأفلام.. مع حصول كل راكب على سماعات أذن خاصة تحمل شعار بنتلي الفاخر.

تجربتي لهذا النظام كانت جيدة.. ولكني لا أستطيع أن أقارنها بتجربة النظام الأحدث المُستخدم في طراز بنتلي كونتينتال جي تي.. شاشة عرض أمامية أكبر ولوحة عدادات رقمية متغيرة.. فعلًا أنا أنتظر هذا النظام الأحدث في النُسخة المُحسنة من هذا الطراز أو ما يُطلق عليه نُسخة «مُنتصف العمر».. هذا النظام سيكون فارقًا للغاية في روح هذه السيارة من وجهة نظري.. سيجعلها أكثر عصرية بشكل لا يقبل الشك.

خُلاصة تجربتنا لبنتلي بينتاجا بنسخة V8

ببساطة أستطيع أن أصف هذا الطراز «بالرائع».. روعة كل طرازات بنتلي.. التصميم الخارجي أنيق و«هادئ» بشكل لم أفضله.. ولكني لن أنكر أني احترمته للغاية.. مستوى العزل الصوتي والهوائي كان ممتازًا.. ولكن كان «أقل» من المستوى في طرازات فلاينج سبير ومولسان.. ليُعلق على هذا أحد أصدقائي العاملين في بنتلي بأني يجب أن أحصل على تجهيز الزجاج المزدوج الخاص لأحصل على أفضل تجربة.. في طرازات مولسان وفلاينج سبير لن تسمع أي أحد من حولك.. لن تسمع المارة حتى لو «صرخوا» بجانبك.. يجب أن تفتح الزجاج الجانبي لتسمع من حولك.. التجربة كانت مُختلفة في نُسخة تجربتي من بينتاجا.

تجربة قيادة هذا الطراز مريحة للغاية.. نظام التعليق المُتغير «سحري» المفعول.. المقاعد وثيرة بصورة «ملكية» ونعومة الجلد الطبيعي فريدة للغاية.. نظام التدليك في المقاعد هو الأفضل بلا شك.. هذه السيارة تستطيع قيادتها لأقصى بقاع الأرض.. لم أقدها على الطُّرُق الصحراوية أو غير المُمهدة لأني «خفتُ» عليها.. ولكني واثق أن نظام التعليق المُتغير يقدر أن يُوفر تجربة ممتازة على مختلف أشكال الطرق.

محرك هذا الطراز يُوفر قدرًا مذهلًا من الأداء الرفيع.. ببساطة أستطيع أن أقول بأني «لن أحتاج» قوة أكبر أو أعلى من الـ542 حصان لهذا المحرك.. ولكن الحصول على سيارة بمحرك W12 لهو أمر مميز وخاص حتى وإن لم تحتج قوته الإضافية بشكل عملي.

نظام المكابح الحاصل على أقراص الكبح الرياضية المُصنعة من الكربون والسيراميك توفر قوة كبح مدهشة.. هذا النظام يأتي بأكبر أقراص كبح موفرة لسيارة مُعدة للاستخدام على الطرقات.. العيب الوحيد أنها «مزعجة» نوعًا ما.. ستسمع أصواتًا غريبة في أوقات مختلفة.. هذا متوقع من نظام من هذه الفئة.. ولكني كنتُ أعتقد أن بنتلي ستجد حلًّا لتقليل جوانبه السلبية.. ولكن يجب أن لا ننسى روح السيارة الأصلية.. هذه السيارة مُصممة للقيادة المتوافقة بنفس مستوى جودة البناء وغزارة التجهيزات.. هذا الطراز يستحق شعار بنتلي المُجنح بامتياز.

 


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان