اكمل تصفحك بعد الاعلان

تجربة رينج روفر فيلار - رابع أفراد العائلة الملكية

Topic Image

اكمل تصفحك بعد الاعلان

 

دبي - تجربة :  م. أحمد عمار

تصوير: عمر الشربيني

فيلار هي أحدث أعضاء عائلة رينج روفر الملكية التابعة لعلامة لاند روفر الإنجليزية.. طراز فاخر من فئة SUV ذات الحجم المتوسط.. قُدِّم ليكون طرازًا مُختلفًا مُوجهًا لنوعية جديدة من عملاء لاند روفر؛ ليقع ما بين طرازي إيفوك وسبورت.. ليأتي بنفس فكرة تقديم الطراز التجريبي الكلاسيكي الذي قدَّمته الشركة عام 1969.. الذي جاء كطراز كوبيه بثلاثة أبواب وبحجم أصغر من طرازات الشركة في هذه الحقبة.. والأهم أنه قُدِّم ليكون أفضل وأكثر ديناميكية وسرعة على الطرقات.. وليس مصممًا ليكون طرازًا بقدرات عبور فذة كباقي طرازات الشركة.. مع العلم بأن اختبار النُسخ الاختبارية الأولى منه في عام 1969 تضمنت قطع صحراء شمال أفريقيا! ففي النهاية هذا الطراز يحمل اسم رينج روفر.. ويجب عليه أن يكون فعالًا في الصحراء حتى لو الغرض منه الاستخدام الأفضل على الطرقات.

فيلار هي كلمك «إسبانية» الأصل.. تعني «الحفاظ على السر».. لتقوم الشركة في إحياء هذا الاسم عبر تقديم النسخة الإنتاجية الرسمية من فيلار عام 2017.. عبر حفل أنيق في لندن.. وتحديدًا في الأول من شهر مارس لهذا العام.

قُمنا بتجربة هذا الطراز «الجميل» في مدينة دبي الساحرة لمدة 4 أيام.. وكلمة «جميل» ليست مُجرد رأي شخصي.. فهذا الطراز اختير كأجمل سيارة في عام 2018 من لجنة تحكيم جائزة World car of the year 2018 التي أُقيمت فعاليتها في معرض نُيويورك الدولي للسيارات لهذا العام.. لأحاول في هذ التقرير أن أنقل لكم تجربتي وانطباعاتي عن هذه السيارة المُهمة لعلامة رينج روفر وشركة جاكوار لاند روفر ككل.

هيكل صلب لفيلار يعتمد على الألمونيوم بشكل مُكثف

يعتمد طراز فيلار على هيكل يأتي بتصميم Monocouque، مع اعتماده بشكل مُكثف على استخدام الألمونيوم خفيف الوزن.. وتحديدًا بنسبة 81.1%، مع استخدام سبائك خاصة أخرى؛ لضمان أعلى مُعدلات مقاومة الالتواء في مناطق مدروسة من السيارة.. كما تم استخدام الحديد الصلب في المنطقة الخلفية للسيارة والماغنسيوم الخاص في مُقدمة السيارة، مع العلم بأن توزيع الوزن ما بين مُقدمة السيارة ومؤخرتها جاء مثاليًّا للغاية، ليبلغ 50% للمقدمة، و50% للمؤخرة.

هذا الطراز يأتي بتصميم خاص.. يجعله ببساطة أكثر طرازات لاندر روفر انسيابية على الإطلاق! ليبلغ معامل السحب لهذه السيارة 0.32 فقط.. وهو رقم قادم من عالم السيارات الرياضية الخالصة.

يعتمد هذا الطراز على قاعدة عجلات تبلغ 2874 ملم.. لتكون بذلك أطول من قاعدة عجلات طراز رينج روفر إيفوك البالغة 2660 ملم.. وأقصر من طول قاعدة عجلات طراز رينج روفر سبورت البالغة 2923 ملم.. فكما قُلنا سابقًا.. هذا الطراز يأتي في موقع متوسط ما بين رينج روفر إيفوك وسبورت.. ولكنه موجه لنوعية «جديدة» من عملاء لاند روفر.

يبلغ طول هذا الطراز 4804 ملم.. وعرضه 1930 ملم.. وارتفاعه عن الأرض 1685 ملم، وهذا مع حصوله على مستوى للخلوص عن الأرض يتراوح ما بين 251 ملم و213 ملم على حسب نظام التعليق المُختار.. فهناك الاختيار الرياضي أو النظام الهوائي المُتغير الضبط Air suspension.. مع حصوله على حقيبة تخزين أمتعة تسع لـ637 لترًا من الأمتعة.

مُحرك بشاحن مضاعف للهواء.. وبقوة تبلغ 380 حصان

حصلت نُسخة تجربتنا من فيلار على أقوى مُحرك يُوفر لهذا الطراز «حتى تظهر نُسخة SVR رسميًّا».. ليحمل الرمز الكودي P380.. ويأتي بسعة 3 لترات موزعة على ستة أسطوانات V6 مُدعم بشاحن مضاعف للهواء Supercharger من فئة Twin-Vortex مع نظام الحقن المباشر للوقود ونظام التحكم المُتغير المزدوج في عمل الصمامات «صمامات إدخال خليط الهواء والوقود وصمامات إخراج العادم».. ليقدر على استخراج قوة 380 حصان عند 6500 دورة في الدقيقة.. مع 450 نيوتن متر للعزم الأقصى للدوران مع توصيله بصندوق سرعات أوتوماتيكي متطور من 8 سرعات أمامية.. يأتي من شركة ZF الألمانية وتحديدًا من فئة 8HP 70.. ليضمن أعلى مستويات التجاوب والاعتمادية.. ليكون الاختيار الخاص لطرازات مهمة مثل الفئة السابعة لبي إم دبليو وأودي S5، وبالطبع أغلب طرازات مجموعة جاكوار لاندر روفر.

يستطيع هذا الطراز التسارع من السكون إلى سرعة 100 كم/ ساعة في 5.7 ثانية مع قدرة الوصول لسرعة قصوى مُحددة إلكترونيًّا تبلغ 250 كم/ ساعة، وهذا مع استهلاك للوقود يبلغ متوسطة 9.4 لتر لقطع كل 100 كم.

أنظمة إلكترونية سترسم المُستقبل لسيارات علامة لاند روفر

يتميز هذا الطراز بكونه أول طرازات مجموعة جاكوار لاند روفر الحاصلة على النظام الترفيهي، وعارض البيانات Infotainment system الخاص من فئة Touch Pro Due الذي يتميَّز بحصوله على شاشتين من الفئة عالية الدقة HD للتحكم، وعرض البيانات تعمل باللمس.. تأتي بقياس 10 بوصات لكل واحدة منها.. ليتميز بدقة ألوان أخَّاذة وسهولة واضحة في الاستخدام.. ليكون هذا النظام ضمن أفضل الأنظمة التي استمتعت باستخدامها طوال حياتي المهنية.. ليتم عرض جميع البيانات، وطُرق التحكم بالسيارة، ونظام التحكم في الطقس، ونظام الراديو، ومُشغل الوسائط المُتعددة.. لتستطيع على سبيل المثال عرض خريطة نظام الملاحة الإلكتروني على الشاشة العلوية.. مع تخصيص الشاشة السفلية للتحكم في مُكيف الهواء أو حتى نظام تشغيل الوسائط المتعددة.. وهذا بالتوازي مع عرض نُسخة مُصغرة من الخريطة على لوحة العدادات التصورية أمام السائق الآتية بقياس 12.3 بوصة.

الجدير بالذكر، أن هذا النظام يُوفر للنسخ المُحدثة من طرازات رينج روفر سبورت وفوج.. ليرسم مستقبل أنظمة الترفيه وعرض البيانات للطرازات الفاخرة لعلامة جاكوار لاند روفر.

يوفر لهذه النسخة من رينج روفر فيلار نظام صوتي رائع من ميريديان Meridian بقُدرة 1600 واط، مُكون من «23» مُكبر للصوت! نعم هذا الرقم حقيقي! مع العلم بتوفر خيارين أقل إبهارًا يتمثلان في النظام الآتي من 825 واط، المكون من 17 مُكبرًا للصوت.. والنظام القياسي الآتي بقدرة 380 واط، عبر 11 مُكبرًا للصوت.

أيضًا يُوفر لهذا النظام مصابيح أمامية ثورية تعمل بتقنية Matrix Laser LED لتوفر إضاءة ثورية تصفها لاند روفر بأنها الأقرب لضوء النهار.. مع توفيرها لمجال ممتاز من الرؤية يصل إلى 550 مترًا أمامك.. مع ضبط وتغيير القالب الضوئي على حسب حركة واتجاه السيارة.

نعم هذا الطراز مُختلف.. ولكنه مازال «رينج روفر»!

على الرغم من فكرة تقديم لاند روفر لطراز فيلار كطراز «جديد» بروح مختلفة عن باقي طرازات الشركة.. تبقى حقيقة كونه طراز «رينج روفر» مُقدم من علامة لاند روفر المشهورة بتقديم أفخم السيارات الرياضية ذات الاستخدامات المُتعددة في العالم والمشهورة بقدراتها الفذة لعبور العوائق والقيادة في المناطق الوعرة.. أو الصحراوية.. أو الصخرية أو حتى الطينية، لتدعم الشركة هذا الطراز بنظامها الشهير للدفع الرباعي مع العديد من الأنظمة الإلكترونية التي تضمن أن يبقى «قادرًا» على عبور العوائق بمُختلف أشكالها.. فنجد على سبيل نظام توزيع عزم دوران المحرك Tourque Vectoring الذي يضمن وصول عزم الدوران اللازم لكل عجلة على حدة.. من أجل أفضل تماسك ولعبور العوائق المختلفة.. ونجد نظامDSC  للتحكم في توازن الأداء الديناميكي الذي يضمن الاتزان على الطرقات أو على الطُّرُق الوعرة.

يزود أيضًا هذا الطراز بنظام RSC «Roll stability control»  الذي يضمن تقليل نسبة «تمايل» السيارة بقدر المُستطاع.. والذي يعمل بالتوازي مع نظام DSC.. ليكون هذا النظام مفيدًا للغاية عند الدخول «العنيف» والسريع للمنعطفات الخطيرة ! ونجد نظام Hill descent control لمنع الانزلاق أثناء الصعود أو النزول من المنحدرات.

يُزود أيضًا هذا الطراز بنظام TERRAIN RESPONSE الشهير من الجيل الثاني كتجهيز قياسي.. الذي يقوم بالتحكم في رد فعل المحرك وصندوق السرعات وعلبة التروس التفاضلية، وهيكل السيارة ونظام تعليقها على حسب ظروف القيادة أو الطريق.. أو حتى على حسب اختيارك لوضعية التشغيل التي تحتاجها من السيارة.

يوفر لهذا الطراز أيضًا مجموعة مهمة من أنظمة دعم القائد.. التي تشمل نظام الكبح الأوتوماتيكي لمنع الاصطدام ونظام التنبيه للتغير الخاطئ لحارة الطريق.. ونظام مُثبت السرعة النشط.. وأخيرًا نظام الصف الأوتوماتيكي للسيارة.

4 أيام لاكتشاف رينج روفر فيلار

قبل أن أتحدث عن فيلار.. يجب أن أعترف لكم أني لست من هواة طرازات لاند روفر.. هذه الطرازات الأنيقة الفاخرة ذات قدرات العبور الفائقة تأتي بروح و«طعم» لا أحبُّه ببساطة.. دومًا ما أشعر أن طرازات هذه العلامة موجهة لمن هم أكبر مني سنًّا.. حتى نُسخ SVR الرياضية الخاصة.. أشعر أن الشركة الإنجليزية تبذل جهدًا كبيرًا للغاية لتحويل شخصية سيارتها «الرزينة».. إلى سيارات رياضية مفتولة العضلات، وبصوت جهوري، وأداء سريع لا يتماشى من وجهة نظري من الروح «الملكية» الأنيقة الخاصة بها.. هذا حتى تقديم رينج روفر فيلار!

رينج روفر فيلار هو واحد من الطرازات القليلة التي ستخطف قلبك بمجرد رؤية صورها! شخصية هذه السيارة مُختلفة عن أي طراز قُدِّم من علامة لاند روفر! طراز أنيق يحمل الجينات التصميمية الأساسية للاند روفر ولكن بشكل مُختلف تمامًا.. رياضي ورشيق بحق.. هذا الطراز موجه لعميل «مُختلف» بحسب تعبير لاندر روفر.. طراز مُختلف لعملاء مُختلفين.. وهذه حقيقة، فذوقي هو ذوق عملاء هذا الطراز.. العملاء المُحبون للسيارات الرشيقة الرياضية.. العملاء المُحبون للانطلاق.. العملاء الذين يهتمون بالتفاصيل وصوت المحركات!

مع استلامي لسيارة تجربتي من فيلار الآتية من فئة P380 HSE التي تُعد أعلى الفئات تجهيزًا والمزودة بالمحرك الرائع، المكون من ست أسطوانات V6، ذو سعة 3 لترات المُدعم بالشاحن المضاعف للهواء، وقوة 380 حصان.. أدركتُ على الفور أني بالفعل «أعشق» هذا الطراز.. ليكون اختياره كأفضل سيارة فاخرة من فئة SUV المتوسطة الحجم للشرق الأوسط هو أمر «طبيعي» من وجهة نظري.. مع حصوله على جوائز أخرى تتضمن ألقاب مثل السيارة «الأجمل» و«الأروع».. ألقاب تليق مع المظهر الأخاذ الذي أراه أمام عيني.. لتكون أولى الملاحظات في التصميم الحريري صاحب معامل السحب المنخفض للغاية.. العجلات المعدنية الرياضية ذات قياس الـ22 بوصة.. مقابض الأبواب المخفية بداخل الأبواب.. والتي تظهر مع فتحك للسيارة أو لمسك للمقابض «في حالة أن المفتاح معك بالطبع».. لتختفي في داخل الأبواب مع زيادة سرعة السيارة عن 8 كم / ساعة.. كل التفاصيل الخارجية لهذه السيارة هي «رائعة» بمُنتهى البساطة.

مع دخولي للسيارة.. أدركتُ على الفور أن هذه السيارة تأتي بتصميم ذكي للغاية.. استغلال المساحات أكثر من ممتاز.. السيارة رحبة لخمسة أفراد.. وضعية الجلوس ممتازة، ومختلفة عن باقي طرازات لاند روفر.. أستطيع أن أقول إنها قريبة من وضعية جلوس طراز جاكوار F-Pace.. وضعية رياضية لكنها مرتفعة نوعًا ما، وتوفر مدى رؤية ممتاز.. الوصول إلى شاشات العرض والتحكم الخاصة بنظام العرض المعلوماتي والترفيهي من فئة Touch Pro Due سهل للغاية.. هذا النظام هو ضمن أفضل أنظمة الـInfotainment systems التي قُمتُ بتجربتها في حياتي المهنية.. النظام الصوتي الآتي من ميريديان هو بمثابة «تُحفة صوتية».. الجلوس في السيارة كان بمثابة «نُزهة جميلة».. كل شيء جميل وأنيق.. ملمس المواد وجودتها أكثر من رائع.. استخدام الجلد الطبيعي مع الألمونيوم اللامع والألياف الكربونية جاء ناجحًا بشكل غير عادي!.. هذه السيارة تُشعرك أنها أغلى من ثمنها.. وستُشعرك بأن اختيارك كان صحيحًا لشرائها.. ببساطة هذه السيارة ستُعجب «الجميع».. لا أعتقد أن هناك إنسانًا عاقلًا لن يُحب مقصورة فيلار.. لننطلق إلى النقطة الأهم.. وهي انطباعات التجربة والقيادة.

بالنسبة للمحرك.. أستطيع أن أقول أن تجاوبه ممتاز بحق.. قُمتُ بتجربة هذا المحرك العام الماضي في طراز جاكوار F-Pace S.. وكُنتُ سعيدًا للغاية بمستواه.. تجاوبه أفضل من المحركات المشحون توربينيًّا.. وصوته أجمل بكثير من هذه النوعية من المحركات.. الشاحن المضاعف للهواء Supercharger يُوفر مزيجًا خاصًّا.. ليجمع ما بين روح المحركات المشحونة جبريًّا.. والمحركات ذات السحب الطبيعي للهواء ذات الصوت الجميل! مع عدم ملاحظة أي «هبوط» في مستوى قوة المحرك على الدورات المرتفعة.. الشاحن فعال وممتاز.. وهذا عكس توقعاتي.. كُنتُ أعتقد أن جاكوار ولاند روفر قد «أخطأت» بالاستمرار في التطوير والاستثمار في محركاتها المزودة بالشواحن المضاعفة.. كنتُ أعتقد أن عليها الانتقال إلى عالم المحركات المشحونة توربينيًّا.. كما فعلت مع محركها الصغير ذو سعة الـ2 لتر والأربع أسطوانات.. ولكني كُنتُ مخطئًا.. هذه المحركات قادرة على توفير أداء «مُختلف» لن تجد مثله في سوق السيارات الفاخرة.

تسارع السيارة ونشاطها كان أفضل من توقعاتي.. ستشعر أن السيارة «أخف» من وزنها المُعلن البالغ 1844 كجم.. التسارع من 0 – 100 كم/ ساعة يأتي في 5.7 ثانية.. رقم ممتاز.. ولكن الشعور بنشاط السيارة هو «أفضل» من هذا الرقم.. ليدعم هذه الروح «النشيطة» صندوق السرعات الأوتوماتيكي «الأفضل من وجهة نظري» الآتي من شركة ZF الألمانية ذو الثماني سرعات.. الصندوق الذي يُشتهر باعتماديته وسرعة تبديله للسرعات التي تُقارب سرعة الصناديق ذات نظام التعشيق المزدوج.

معدلات التمساك ومقاومة «التمايل» هي الأفضل ضمن طرازات لاند روفر الأساسية.. لأستثني نُسخ SVR من رينج روفر سبورت التي لم أقم بتجربتها بعد.. مع العلم بأني لم أشعر أني «أريد» الذهاب لاكتشاف قدرات العبور لهذه السيارة في الصحراء! مظهر السيارة الأنيق.. وعجلاتها المعدنية الضخمة ذات قياس 22 بوصة حالت بيني وبين الرغبة في هذا الأمر.. خصوصًا أن تجربتي الأخيرة مع طراز رينج روفر فوج في الصحراء الإماراتية لم تكن جيدة على الإطلاق! فنعم هذه السيارات ذكية وتأتي بقدرات فذة للعبور.. ولكنها تحتاج إلى خبرة خاصة حتى لا تُحرجك! وأنا لا أجيد القيادة في الصحراء ببساطة! أنا من النوع الذي يُفضل الطرقات المُعبدة وحلبات السباقات! هذه السيارة هي لمن مثلي! ليست للعميل الكلاسيكي لطرازات لاند روفر.

البطاقة الفنية لطراز رينج روفر فيلار HSE P380

سعة المحرك / عدد الأسطوانات / عدد الصمامات

3 لترات «2995 سي سي» / 6 أسطوانات V6 / 24 صمامًا

سحب الهواء

شحن مضاعف للهواء Supercharged.

القوة الحصانية

380  حصان عند 6500 دورة في الدقيقة.

عزم الدوران الأقصى

450 نيوتن متر.

صندوق السرعات

أوتوماتيكي من 8 سرعات أمامية ZF 8HP 70 .

نظام جر العجلات

دفع رباعي للعجلات.

الطول / العرض / الارتفاع / طول قاعدة العجلات

4804 ملم / 1930 ملم / 1685 ملم /2874 ملم.

حجم العجلات المعدنية

رياضية بقياس 22 بوصة.

الوزن

1844 كجم.

سعة تخزين حقيبة الأمتعة

637 لترًا من الأمتعة.

التسارع من 0 – 100 كم/ساعة

5.7 ثانية.

السرعة القصوى

250 كم/ ساعة «مُحددة إلكترونيًّا».

متوسط استهلاك الوقود

9.4 لتر لقطع كل 100 كم.

سعة تخزين خزان الوقود

63 لترًا من الوقود.

 

 


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان