اكمل تصفحك بعد الاعلان

تجربة قيادة طراز BMW 340 - النُسخة المحسنة LCI من الجيل السادس F30 - التقرير الكامل

Topic Image

اكمل تصفحك بعد الاعلان

تجربة م. أحمد عمار / ألمانيا - النمسا  / من فعاليات الاطلاق العالمي 

بدأ انتاج الجيل السادس الأخير من الفئة الثالثة  الحاصل على الرمز الكودي “ F30”في أكتوبر من عام 2011، ليحصل هذا الجيل على تطويرات وتجهيزات ثورية مقارنة بالجيل الخامس، مع توفير حجم أكبر واستغلال أفضل للمساحات الداخلية وتوفير سلسة جديدة من المحركات التي تعمل بتقنية BMW TWIN POWER TURBO  التي رفعت من سقف اداء الفئة الثالثة، ليتوقع الجميع أن تحصل النُسخة المُحسنة من هذا الجيل الناجح جدا، على تجهيزات وتحسينات بنفس مستوى التقديم الفارق للغاية ليتم ضمان استمرار النجاح المطلوب من هذا الجيل.

أعلن الصانع البافاري عن اطلاق نُسخة مُنتصف العمرLCI  او النُسخة المُحسنة من الجيل السادس الاخير للفئة الثالثة عبر فعاليات المؤتمر الصحفي واختبار القيادة العالمي لهذا الطراز في ألمانيا والنمسا والذي كان لنا شرف الدعوة اليه وحضوره .

أعلنت الشركة الالمانية أنها قامت بتوفير سلسلة جديدة تماما من المحركات الجديدة لهذه النٌسخة من الفئة الثالثة، حصلت على رمز كودي جديد يبدأ بحرف M وتحمل فلسفة بناء خاصة وجديدة تعتمد على قاعدة اساسية هي توفير سعة 500 سي سي لكل اسطوانة من اجل الاستخدام المُشترك في بعض المكونات الداخلية بين كل المحركات لتوفير تكلفة الانتاج ،بجانب توفير  تقنيات هندسية جديدة لضمان أفضل كفاءة تشغيل ممُكنة على الاطلاق وبالطبع مع قوة أكبر لأداء افضل مع الاعلان عن العديد من التجهيزات الجديدة المُقدمة لأول مرة في الفئة الثالثة مع تحسينات فعالة على مستوى التصميم الخارجي.

في هذا التقرير سنعرض لكم أهم التحسينات والتغييرات التي نالتها هذه النُسخة الجديدة من الفئة الثالثة مع اختبارنا الخاص لطراز 340 الجديد الذي يأتي كأقوى وأسرع طرازات الفئة الثالثة والذي يجمع في مصانع المجموعة البافارية وكيل علامة BMW في مصر.

ستة اجيال واحدة من أهم طرازات BMW وأكثرها نجاحا ومبيعا !

بدأت حياة طرازات الفئة الثالثة مُنذ أكثر من 40 عام وتحديدا في عام 1975، عندما كشفت الشركة عن الجيل الاول لهذه الفئة الحاصل على الرمز الكودي E21 في معرض IAA الالماني الشهير الذي يقام الأن في مدينة فرانكفورت الألمانية كل سنتين، لتكون من حينها واحدة من اهم طرازات BMW على الاطلاق وأكثرها مبيعا ونجاحا، ليكفي ان تعرف انه بيع من الجيل الأول مليون ونصف نسخة  في أقل من ثمانية سنين وتحديدا بحلول عام 1983، لتمُثل مبيعات طرازات هذه الفئة الآن رُبع المبيعات السنوية للشركة تقريبا ووصل إجمالي مبيعاتها إلى ما يزيد عن 14 مليون نُسخة تباع في 130 دولة حول العالم.

قامت الشركة الألمانية في شهر سبتمبر الماضي بتسليم النُسخة رقم 10 ملايين من الفئة الثالثة  "السيدان" التي جاءت من طراز 320d وبلون أزرق امبريالي Imperial blue ، لتقوم ادارة الشركة بتسليمها لصاحبها في مبنى الـ   Weltللشركة في ميونخ والمجاور لمقر ادارة المجموعة الألمانية الضخمة، ليدل هذا الرقم على مدى شعبية طرازات السيدان وسط طرازات الفئة الثالثة ككل.

تغييرات بسيطة ولكن فعالة على صعيد التصميم الخارجي مع قائمة غنية من التجهيزات الجديدة ...

عندما وقعت عيني على اسطول السيارات الخاص بتجربة القيادة للنُسخة الجديدة من الفئة الثالثة والذي أتى كله من طراز 340 الجديد، شعرت للوهلة الأولى اني أمام النُسخة الأساسية أو الاصلية من هذا الجيل للفئة الثالثة F30، لتكون ملاحظتي ضعيفة دائما للفروقات في نُسخ مُنتصف العمر LCI  او النُسخ المُحسنة كما أطلق عليها في طرازات BMW عامة !

لتشعر بالفرق والاختلافات في هذه النُسخة الجديدة، يجب عليك ان تنظر للسيارة من الامام أو الخلف وليس من الجانب، لتستطيع رؤية المصابيح الأمامية والخلفية الجديدة ، العاملة بتقنية LED الكاملة المُتغيرة والمكونة من قطعتين لكل جهة وهذا سواء للمصابيح الأمامية التي تأتي كتجهيز اختياري أو المصابيح الخلفية  التي تأتي بصورة قياسية في جميع طرازات الفئة الثالثة ، لتندهش ان هذا التغيير "البسيط" سيرسم الابتسامة على وجهك ويشعرك أنك حصلت على سيارة أكثر ديناميكية وبمظهر أكثر أناقة ونضوجا من نُسختها الاصلية السابقة.

امتدت التغييرات على هذه النُسخة أيضا للمقصورة الداخلية،عبر استخدام مواد بناء جديدة، تزعم BMW انها سترفع من قيمة وجودة هذا الطراز وهو ما شعرت به قليلا عبر حلى الكروم المُستخدمة بصورة مركزة في الازرار و فتحات التهوية والكونسول الوسطي الذي جاء بالمناسبة بتصميم مُختلف سيضمن وجود غطاء مُنزلق لحوامل الاكواب لتستطيع استخدام المساحة الاضافة في حالة غلق الغطاء، لأتساءل إن كان الشعور العام بالفارق في جودة مواد البناء الأفضل للمقصورة في هذه النسخة بسبب اختباري لسيارة مُصنعة في ألمانيا و مقارنتي لها مع طرازات الفئة الثالثة المُجمعة محليا في مصنع المجموعة البافارية في منطقة السادس من اكتوبر والتي بالمنسابة تأتي بجودة أكثر من جيدة ولا أعيب عليها، ولكن النُسخة المُصنعة في ألمانيا كانت مُختلفة بصورة يُمكن ان تكون نفسية أكثر من عملية ! لأستطيع ان اجاوب على هذا السؤال لاحقا عند تجربتي لنُسخ طرازات الفئة الثالثة التي تُجمع في مصر والتي بدأت الشركة فعليا في بيعها وتسليمها لعملائهما لتقوم الشركة في مصر بتجميع طرازات 320  و 330  وطراز 340 الذي سنتحدث عنه بالتفصيل في الفقرات القادمة من الموضوع ....

تأتي ايضا هذه النسخة من الفئة الثالثة بوحدة ملاحة الكترونية Navigation system جديدة، تستطيع حساب أقصر الطرق بصورة أسرع وأكثر دقة مع صور ثلاثية الابعاد  للطرق والمباني وتدعم اسرع تقنيات الهاتف النقال "الموبيل" من فئة LTE ، لتعلن الشركة انها ستقوم بتحديث خرائط هذه الوحدة بصورة مجانية لمدة ثلاثة سنين عبر شريحة الهاتف المُثبتة في السيارة ، ليكون هذا التجهيز في اسواق مُحددة فقط واعتقد أنه لن يتوافر في النسخ المطروحة للبيع في مصر.

يوفر للنُسخة الجدية المُحسنة من الفئة الثالثة نظام التحكم المُتغير في الشعاع الضوئي للمصابيح الامامية والمُسمى بـ BMW Selective beam system  كتجهيز اختياري،والذي يعمل بناء على اشارات والصورة المُلتقطة من كاميرا امامية مُثبتة في واجهة السيارة ، ليتم توجيه شعاع المصابيح على حسب ظروف القيادة والطريق، ليُحسن هذا من مدى الرؤية وبالتالي مزيدا من الثقة اثناء القيادة.

يتوفر ايضا في النُسخة مُثبت السرعة النشط Active cruise control الذي يقوم بكبح السيارة اوتوماتيكيا في حالة وجود سيارة تقترب منها ومن ثم التسارع مرة اخرى للوصول إلى السرعة المُختارة في حالة عدم وجود سيارات او عوائق امامك وهذا بناء على تعليمات الرادار الخاص بهذا النظام.

لا تقف التجهيزات الجديدة عند ذلك، فنجد شاشة العرض الامامية للسائق مباشرة والمُسمى بـ head up display التي تستعرض اهم معلومات نظام الملاحة الالكتروني وسرعة السيارة الحالية ، لتساعدك على التركيز في القيادة وعدم الحاجة إلى النظر لعدادات القياس، ونجد أيضا نظام الصف الاوتوماتيكي Auto PDC الذي يستطيع الكشف على الاماكن الفارغة لصف السيارة وصفها أوتوماتيكيا بدون تدخلك.

تم توفير ايضا تشكيلة غنية من خيارات العجلات المعدنية، لنجد خيارات 17 و 18 من 19 و 20 بوصة لهذه النسخة الجديدة ، كما تم توفير 19 خيار للألوان الخارجية .

تشكيلة غنية من المحركات الجديدة للفئة الثالثة من BMW

عبر المؤتمر الصحفي لتقديم النُسخة المحسنة  LCI من الفئة الثالثة، كشفت BMW عن تشكيلة المحركات الجديدة والمطورة لطرازات الفئة الثالثة، سواء السيدان أو الستيشن ، ليتم توفير أربعة محركات تعمل بوقود البنزين مُصنعة بالكامل من ألألمونيوم و تتراوح قوتها الحصانية من 136 حصان حتى 326 حصان، لتكون البداية مع المحرك ذو الرمز الكودي  B38 ذو الثلاثة اسطوانات و سعة الـ 1.5 لتر الموفر لطراز 318i الذي سيحل محل طراز 316i ، ليكون محرك أصغر في السعة من مثيله في طراز 316i السابق ولكن سيضمن اداء يليق بشعار BMW وبمستويات غير مسبوقة في الفئة الثالثة من حيث توفير استهلاك الوقود وتقليل مُعدلات الانبعاث الملوثة للبيئة، ليبلغ متوسط استهلاكه للوقود من 5.3  إلى 5.5 لتر لقطع كل 100 كم مع وصول مُعدلات انبعاث اول أكسيد الكربون إلى مُعدل يتراوح من 124 إلى 137 جرام لكل كيلو متر تقطعه السيارة.

يستطيع مُحرك طراز 318i، استخراج قوة 136 حصان يتم  ظهورها ما بين 4500 و 6000 دورة في الدقيقة، بجانب عزم اقصى للدوران يبلغ 220 نيوتن متر يتم ظهورهم من 1250 دورة في الدقيق، ليستطيع هذا الطراز التسارع من السكون إلى سرعة 100 كم/ساعة في 8.9 ثانية مع القدرة للوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 220 كم/ساعة.

بالنسبة لخيارات محركات ذات الأربعة اسطوانات، تُقدم BMW خيارين من طرازات الفئة الثالثة العاملة بهذه المحركات، لنجد طراز 320i  الذي حمل النُسخة ذات قوة الـ 184 حصان و290 نيوتن متر كعزم دوران، مُستخرجة من المحرك الجديد ذو الرمز الكودي  B48الذي يأتي بنفس قوة المحرك السابق ذو الرمز الكودي N20 ،و هذا مع توفر خيار أقوى من هذا المحرك ذو سعة اللترين، ليتوفر لطراز 330 الذي سيحل محل طراز طراز 328i السابق، ليتم زيادة قوة هذا المحرك من 245 إلى 252 حصان ، مع 350 نيوتن متر كعزم أقصى للدوران، ليكون طراز 330  هو أقوى طرازات الفئة الثالثة المزودة بمحركات من أربعة اسطوانات، ليستطيع التسارع من السكون إلى سرعة 100 كم/ساعة في 5.8 ثانية ومع قدرة للوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 250 كم/ساعة.

طراز 340 – أقوى خيار موفر من طرازات الفئة الثالثة في السوق المصري

يأتي طراز 340  ليحل بديلا عن طراز 335، الذي كان يُدعم بالمحرك  N55 المكون من ستة اسطوانات وسعة ثلاثة لترات ويعمل بتقنية  BMW TWIN POWER TURBO، ليأتي طراز 340 بمُحرك جديد تماما يحمل المواصفات الاساسية للمحرك القديم ولكن بتصميم وبتقنيات جديدة وبالطبع برمز كودي جديد هو B58.

يأتي المحرك B58 الجديد الخاص بطراز 340 بسعة 3 لترات أيضا موزعة على ستة اسطوانات ومُدعم  بتقنية BMW TWIN POWER TURBO ، ليستخرج قوة 326 حصان يتم ظهورهم ما بين 5500 و 6000 دورة في الدقيقة مع عزم أقصى للدوران يبلغ 450 نيوتن متر يبدأ ظهورهم عند 1380 دورة في الدقيقة ويصل اقصاه عند 5000 دورة في الدقيقة، ليعني هذا أن هذا المحرك يحصل على قوة اضافية تبلغ 20 حصان مع عزم زائد بمقدار 50 نيوتن متر، ليظن الكثيرين وأنا منهم ان استخراج هذه القوة الزائدة "البسيطة" تم بفضل زيادة ضغط نظام الشحن التوربيني مع اعادة ضبط وحدة الحساب الالكترونية، ولكن الحقيقة ان هذا المحرك يأتي بتصميم جديد وبتقنيات جديدة، ليحصل على سبيل المثال على مُبرد داخلي لنظام الشحن التوربيني يعمل بتبريد مائي وهوائي على حد سواء  Air to water intercooler ومُثبت أعلى المحرك ومُدمج مع مُجمع الهواء intake manifold وليس بتبريد هوائي فقط ومُثبت في وجه السيارة امام المحرك كما كان في محرك  طراز 335 السابق .

يأتي المحرك الجديد ايضا بنسبة انضغاط داخلية أعلى للمحرك تبلغ 11:1 وهي أعلى من نسبة انضغاط محرك طراز 335 التي كانت تبلغ 10.2:1 فقط ، مما سيؤثر ايجابيا على تجاوب هذا المحرك الذي سيُدعم ايضا بتقصير انابيب تغذية الهواء المضغوط من الشاحن التوربيني والذي جاء هو الأخر أصغر حجما .

اختبار طراز 340 على الطرقات الالمانية والنمساوية !

مع وصولي لميونخ وتحديدا لمنطقة Garching،التي استملت منها سيارتي من طراز 340 التي سأقوم باختبارها، تأكدت ان هذا اليوم سيكون ملائم جدا لكافة انواع الاختبارات للتعرف بصورة جيدة ودقيقة للقدرات الديناميكية لهذا الطراز، خصوصا عند معرفتي ان هذا اليوم سيكون مشمسا في بدايته ثم سنواجه امطار غزيرة في مُنتصفه قبل ان يعود مُشمسا مرة أخرى والأهم من ذلك اننا سنختبر السيارة على مجموعة مُختلفة من الطرق، منها الطريق الألماني السريع Autobahn الذي قد يحالفنا الحظ بمقاطع منه بدون حد أقصى للسرعة القصوى بجانب قيادتنا على الطرق الجبلية ذات المنعطفات الحادة والطرق الجانبية بين القرى الالمانية والنمساوية .

بدأت رحلتي في هذا اليوم، بقيادتي إلى طريق فرعي بين القرى خلف مصور الشركة لالتقاط صور خاصة اثناء قيادتي للسيارة ، لأقوم بالتجول بالسيارة على سرعات مُنخفضة في هذا الطريق ليستطيع المصور التقاط الصور المطلوبة والذي احتاجت لمدة 30 دقيقة ، لنأخذ هذا الطريق الجانبي ذهابا وإيابا عدة مرات من أجل التصوير، لأتكد انه سيكون ملائما لاختباري الخاص لتسارع السيارة من وضعية الثبات حتى سرعات قد تصل إلى 200 كم/ ساعة ، ليشجعنى على هذا الزحام البسيط للغاية للسيارات التي تستخدمه وعدم وجود اصدقائنا من جهاز الشرطة الالماني بالطبع ! لأقوم باختبار سريع لتسارع السيارة من وضعية الثبات ، لأندهش بمدى سُرعة تجاوب محرك هذا الطراز الذي يُشعرك في بعض اللحظات انه بمستوى تجاوب المحركات ذات الضخ الطبيعي للوقود  بسبب نسبة الانضغاط المرتفعة والتصميم الجديد والذكي للمحرك ، ليكون الابهار الحقيقي لهذا الطراز في التسارع في منطقة السرعات ما بعد الـ 100 كم/ساعة ، ليدعم التسارع النشيط لهذا الطراز،  صندوق السرعات الأوتوماتكي المُبهر لـ bmw الاتي من فئة ستيب ترونيك والثمانية سرعات والمطور من قبل شركة ZF والذي يُشعرك هو الاخر انه بسرعة وتجاوب صناديق السرعات الاكثر تعقيدا الآتية بنظام التعشيق المزدوج للتروس.

اعلنت BMW ان هذا الطراز يقدر على التسارع من السكون لسرعة 100 كم/ساعة البالغ 5.1 ثانية وهو الأمر الذي لم أستطيع حسابه ولكني أضمن لك ان عزم الدوران  الأقصى البالغ 450 نيوتن متر سيرسم الابتسامة على وجهك بدون جدال اثناء التسارع بالسيارة عند أي نُقطة وعلى أي سُرعة مُختارة لصندوق السرعات.

بعد الانتهاء من هذا الاختبار السريع، قُمت بالرجوع إلى خط سيري المُسجل على نظام الملاحة الالكتروني الذي بات في هذه النسخة أكثر تحديدا وسرعة في تحديد الطرق البديلة ، لأبدأ في هذه المرحلة التركيز في مدى راحة وتجاوب نظام التعليق، لأشعر بثقة واضحة بمجرد قيادتي للسيارة لوقت قصير للغاية مع عدم انكار مستوى الراحة  الجيد المُصاحب للمستويات الممتازة للتماسك والاتزان وخصوصا عند المناورات وعند المنحنيات ، لأعلم بعد ذلك أن BMW قامت بتوفير جسم أكثر صلابة ونظام تعليق جديد أكثر فاعلية من مثيله في النُسخة السابقة او الأصلية لهذا الجيل من الفئة الثالثة.

عزم المحرك البالغ 450 نيوتن متر، سيظهر اثره ايضا التسارع بداية من السرعات الأعلى لـ 100 كم/ساعة على سبيل المثال وهو ما قمت بتجربته على الطريق السريع في مقطع غير مٌحدد السرعة لأقوم بالوصول لسرعة تزيد عن 220 كم/ساعة بمنتهى السهولة ومع تهدئة السرعة بيسر وبدون خوف بسبب المكابح الفعالة للغاية، ليعطيني هذا الطراز ثقة تؤهلني للسفر الطويل باستخدام سرعات تزيد عن 200 كم/ساعة بدون الخوف على المحرك ، ليكفى عزيزي القارئ ان تعرف ان دورات المحرك لا تزيد عن 1500 دورة في الدقيقة مع بلوغ السيارة سرعة 120 كم/ساعة  واستخدام السرعة الثامنة، لتساعد نسب التروس لصندوق السرعات ذو الثمانية سرعات المُحرك على العمل بأكثر صورة أمنة على الاطلاق.

بالنسبة لصوت المحرك وهو التساؤل الذي يهم أغلب محبي الطرازات الرياضية، استطيع ان اقول انك لن تسمع إلا هديرا بسيطا لنظام الشحن التوربيني الخاص بهذا المحرك في حالة غلق النوافذ وهو ما يعني ان هذا الطراز يحصل على مستوى جيد من العزل الصوتي للمقصورة ولكنه يعنى ايضا انك ستحتاج إلى فتح النوافذ دائما لتسمع صوت المحرك، ولكن لا تقلق عزيزي القارئ ، فصوت هذا المحرك يأتي بمستوى مًنخفض وغير مرضي لذوقي ولذوق أي من محبي السيارات ذات النفس الرياضي  وخصوصا ذات الأصوات الجهورية منها ، لأقوم بالاستماع إلى الى اصوات ضغط الهواء الناتجة من نظام الشحن التوربيني و التي تطغي على الاصوات الميكانيكي للمحرك ، فهذا الطراز مُصمم كسيارة اعتمادية عائلية بنفس رياضي واضح وليس كسيارة رياضية تستطيع استخدامها كل يوم، فلا تعقد انك تقود احدى طرازات الفئة M لمجرد حصولك على محرك بقوة 326 حصان في هذا الطراز، مع العلم بان صوت طرازات الفئة M اصبحت أقل جهورية وذو شخصية مُختلفة عما اعتادت عليه الاجيال الأقدم منا .

أكثر ما ابهرني واعجبني في هذا الطراز، هو رد فعل السيارة ومستوى عمل وفاعلية أنظمة دعم وتعزيز التماسك والتوازن الالكترونية وخصوصا عند القيادة في الظروف المُمطرة ، لأتعجب من مدى الثقة الذي زودني بها هذا الطراز عند القيادة مع المطر الغزير الذي شعرت انه سيكُسر الزجاج الامامي وسقف السيارة ، كما اني تعجبت من رد فعل السيارة عند اختباري لضغطي الزائدة والمفاجئ لدواسة الوقود على هذا الطريق المُبلل ،فلم تفقد السيارة تماسكها واتزانها او حتى لو انجراف بسيط لثواني معدودة وهو ما يتحدى  قوانين الطبيعة والفيزياء من وجهة نظري ! لأتأكد عند هذه النقطة ان طرازات الفئة الثالثة تستحق ان نُعد أحد أفضل خيارات الطرازات المترفة ذات النفس الرياضي الاتية من الحجم المتوسط على الاطلاق.

 

هل تحتاج إلى طراز 340 في مصر وخصوصا مع وجود طراز 330 ؟ هل سيوفر لك هذا الطراز طموحاتك ؟

يأتي هذا السؤال ليكون محور تفكيري اثناء قيادتي وتجربتي لطراز 340، فأنا أعلم أن سعة محرك هذا الطراز البالغة 3 لترات ستضعه في مازق في السوق المصري، بسبب خضوع السيارات التي تزود بمحركات اكبر في السعة من 2 لتر لأعلى الشرائح بالنسبة لضريبة ترخيص التسيير في مصر، لأتوقع مبلغ يزيد عن 15 الف جنيه لترخيصه في السنة الاولى ويتناقص بعد ذلك عاما بعد عام ، كما ان سعر تقديم هذا الطراز في السوق المصري يبلغ  800 الف جنيه مصري "السعر مُحدث بتاريخ 12/11/2016" وهو ما يزيد عن سعر طراز 330 المزود بمحرك ذو سعة لترين بقوة 258 حصان بسعر يبلغ 55 الف جنيه  "سعر طراز 330 بتاريخ 12/11/2016 " والذي يأتي بتكلفة بسيطة للترخيص والذي يبلغ اجماليه  2000 جنيه تقريبا، ليبلغ اجمالي الفرق في السعر ومصاريف الترخيص بين الطرازين في السنة الاولى مبلغ 68 الف جنيه تقريبا، وهو فرق بسيط للغاية  إن كُنت تريد أن تحصل على أكثر طرازات الفئة الثالثة تميزا وقوة في  مصر، خصوصا عند معرفة أن طراز 340  المُجمع في مصنع الشركة البافارية في السادس من أكتوبر، سيحصل على مجموعة تجهيزات M-sport بصورة قياسية و التي تشمل عجلة القيادة  الحاملة لشعار M ونظام التعليق الرياضي والعجلات المعدنية الرياضية بقياس 19 بوصة بالإضافة إلى المظهر الرياضي المفتول العضلات بفضل مجموعة التجهيزات الخارجية التي تشمل الصادم الأمامي والخلفي المستوحى من طراز M3، ليكلفك توفير هذه التجهيزات بصورة اختيارة لطراز 330 مبلغا خرافيا قد يزيد بكثير عن الـ 100 الف جنيه مصري ، لتكون بذلك نُسخة طراز 340 الموفرة للسوق المصري صفقة رابحة إن كُنت قادرا على دفع الفرق وتريد الشخصية الاكثر رياضية والقوة الأاكبر، اما دون ذلك ، فأنصحك عزيزي القارئ في الاتجاه إلى النسخة الرياضية من طراز 320  التي تأتي بمحرك بسعة لترين ايضا ولكن بقوة أقل تبلغ 184 حصان وبسعر أقل كثيرا يبلغ 675 الف جنيه وهو ما يقل بمقدار 125 الف جنيه  مصريعن طراز 340 والذي سيأتي بمظهر رياضي ومُلفت هو الاخر ولكن سيفتقد لنظام اخراج العادم المزدوج المخارج الخاص بطراز 340 الذي يعطيه مظهرا رياضيا مميزا ومختلفا للغاية.

بالنسبة إلى طموحاتك من طراز 340، يجب ان تعلم عزيزي القارئ او العميل المُرتقب لهذا الطراز، أن لن تستطيع مجاراة أصدقاءك من أصحاب الطرازات الرياضية الخالصة ، فهذا الطراز يأتي بوزن يزيد عن 1600 كجم ، لأضمن لك انك ستمتلك واحدة من اسرع السيارات في فئة السيدان المتوسطة الحجم ، بل اني أستطيع ان اجزم ان طراز 340 هو اسرع طراز تستطيع ان تحصل عليه في مصر داخل حدود الشريحة السعرية التي لا تزيد عن 800 الف جنيه مصري ، لتحصل على مزيج ذكي وناجح من الأداء الرياضي الجيد والعملية والاعتمادية في الاستخدام ولكنك لن تجاري مستوى سيارات أصدقاءك الرياضية الاتية من علامة مثل بورشة وفيراري على سبيل المثال !

البطاقة الفنية لطراز BMW 340

340 /  الفئة الثالثة /  F30  " النسخة المُحسنة LCI "

الطراز / الفئة / الجيل

3.0 لترات  " 2998 سي سي " / ستة اسطوانات متتالية / 24 صمام

سعة المحرك / عدد الاسطوانات / عدد الصمامات

BMW TWIN POWER TURBO الشاملة لنظام الشحن التوربيني للهواء ونظام الحقن المباشر للوقود ونظام التحكم المُتغير في عمل الصمامات

اهم التقنيات المُستخدمة

11:1

نسبة الانضغاط الداخلية للمحرك Compression ratio

326 حصان / ما بين 5500 و 6000 دورة في الدقيقة

القوة الحصانية / عدد دورات المحرك

450 نيوتن متر / ما بين 1380 و 5000 دورة في الدقيقة

العزم الاقصى للدوران / عدد دورات المحرك

6.5 لتر

سعة المحرك من الزيت

بحد أدنى 91

الوقود الموصي للاستخدام

أوتوماتيكي من ثمانية سرعات أمامية “STEP TRONIC”  مع توفر الخيار اليدوي من الستة سرعات للأسواق الأوروبية

صندوق السرعات

4.633 م / 1.811 م / 1.429 م / 2.810 م

الطول / العرض / الارتفاع / طول قاعدة العجلات

140 ملم

الخلوص للأرض

60 لتر تقريبا

سعة خزان الوقود

1605 كجم

وزن السيارة

480 لتر من الامتعة

سعة تخزين الحقيبة الخلفية

75 كجم

الحد الأقصى للتخزين على سقف السيارة

5.1 ثانية

التسارع من 0 – 100 كم/ساعة

250 كم / ساعة "مُحددة الكترونيا"

السرعة القصوى

ما بين 6.5 و 6.8 لتر لقطع كل 100 كم

متوسط استهلاك الوقود

ما بين 152 و 159 جرام لكل كم

مستوى انبعاثات ثاني اكسيد الكربون

EURO6

تصنيف مُعدل انبعاثات المحرك الاوروبية

 


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان