اكمل تصفحك بعد الاعلان

لماذا تُعد شركة دايملر بنز أعرق وأهم شركة صناعة سيارات في التاريخ ؟!

Topic Image

اكمل تصفحك بعد الاعلان

   رحلة في تاريخ الصانع الألماني دايملر بنز – الجزء الأول/ كارل بنز

    تقرير خاص – شتوتغارت ألمانيا -  م. أحمد عمار

تأسر علامة مرسيدس بنز التابعة لمجموعة دايملر بنز قلوب الملايين من محبي السيارات حول العالم ويعتبرها الكثيرين الشركة "الأعظم" في العالم ..وهذا بدون حتى الرجوع إلى أصول تاريخ وتأسيس هذه الشركة وبدون العلم بتفاصيل بداية هذا الصرح العملاق، ليكتفي مُحبيها دوما بربط إسم "مرسيدس بنز" مع فكرة الريادة والأفضلية و التقنيات الثورية وأعلى مُعدلات الإعتمادية، وأنا مع هذه الفكرة ! ولكني مدى إحترامي وتعلقي مع العلامة زاد بشكل "مُفرط" بعد زيارتي لمتحف دايملر بنز في شتوتجارت بألمانيا مُنذ عدة سنوات...لأتعرف أكثر على تاريخ هذه الشركة العظيمة ...لتكون هذه الزيارة هي "الوقود" الذي أشعل حماسي للقراءة بُعمق في تاريخ مؤسسي هذه الشركة لأبد في سرد لكلم هذه الملحمة الإنساسية الفريدة ...

أصول دايملر بنز ترجع في الأساس إلى فكرة "إختراع" السيارة !! نعم مؤسسي هذه الشركة هم الذين قدموا أولى نماذج السيارات والدراجات النارية في التاريخ ! ففي عام 1886 قام كارل بنز بتسجيل براءة إختراع  "السيارة" ...وقبله قام جوتليب دايملر بتسجيل براءة إختراع الدراجة النارية عام 1885 لتتوالى شركات بنز ودايملر في تقديم العديد من الاختراعات التي نستخدمها حتى الأن مع تسجيل العديد من الارقام القياسية لسياراتهم التي سبقت جميع شركات السيارات التي ظهرت من بعدها ،وهذا  حتى اندمجت الشركتين العملاقتين تحت اسم Daimler Benz في عام 1926 ليبدأ من حينها تقديم سيارات مرسيدس بنز الشهيرة، فيكفي أن نعرف أن هذه الشركة هي التي بدأت هذه الصناعة في الأساس ...وكل عمل وإجتهاد الشركات الأخرى حول العالم كانت بمثابة "ردة فعل" لما قام به المهندسين الألمان العُظام ..كارل بنز وجوتليب دايملر!

في هذا التقرير الخاص جدا ،سأحاول ان أسرد لكم هذه الملحمة الإنسانية  بصورة دقيقة ومُبسطة عبر عدد من الحلقات ، ليكون هذا التقرير بمثابة مرجع لقصة تكوين إسم مرسيدس بنز مع إستعراض أهم محتويات المتحف العملاق الذي يضم مجموعة من أندر وأقدم سيارات الصانع الألماني والتي تشمل مركبات علامة بنز ودايملر ومن بعدها مركبات علامة مرسيدس بنز بالإضافة إلى مجموعة من المركبات التي صنعت خارج ألمانيا بترخيص ودعم هذه العلامات .

 

ثلاثة أسماء رئيسية ارتبط بإختراع وتقديم السيارة للعالم ...

ارتبط تقديم اختراع السيارة للعالم بأربعة أسماء لامعة من ألمانيا ،قسموا إلى فريقين ، ليمُثل الفريق الأول الإسم الأشهر في عالم صناعة السيارات وهو كارل بنز Carl Benz بمساندة زوجته بيرتا Bertha  التي كان لها بصمة واضحة في دعم ونجاح هذا الفريق والفريق الثاني مُثل بـ جوتليب دايملر Gottlib Daimler وصديقه ورفيق كفاحه ويليام مايباخ WhilhemMaybach ، ليعمل كلا الفريقين بصورة فردية بعيدا عن الأخر وبدون ان يتقابلا في البداية ...ولكن في النهاية إتحدت شركاتهم وكونت الشركة العريقة "دايملر بنز".

فيجب ان نعلم في البداية ، أن الفضل ظهور السيارة يرجع إلى هذه الأسماء مجتمعة ، على الرغم من أن براءة اختراع السيارة العاملة بمحرك الاحتراق الداخلي بدون خيول سُجل باسم كارل بنز في شهر يناير من عام 1886 ليُقدم حينها للعالم أول سيارة في التاريخ ...أتت بثلاث عجلات مع قيام زوجته بيرتا بنز القيام بأول رحلة طويلة في التاريخ بالسيارة لتُثبت لزوجها وللعالم عملية واعتمادية سيارة بنز ...وهذا مع العلم بأن المهندس دايملر قدم للعالم أول محرك سريع بعدد دورات مُرتفع ليتم استخدامه بعدها بشهرين في أول سيارة في التاريخ بأربعة عجلات وذلك بمساعدة المهندس وليام مايباخ وقبلها في أول دراجة نارية في التاريخ وأول قارب بمحرك ميكانيكي وغيرها من المركبات التي عملت بهذا المحرك الذي كان الأفضل وقت تقديمه  ، لتندمج الشركة التي اسسها كارل بنز باسم Benz &Cie مع الشركة التي أسسها دايملر باسم Daimler MotorenGasellshaft تحت اسم واحد هو Daimler –Benz AG عام 1926 وتُصبح من حينها واحدة من أكبر وأهم الشركات المؤثرة في تقدم صناعة السيارات والمركبات حول العالم عبر تقديم سيارات مرسيدس بنز .

المهندس كارل بنز 

المهندس جوتليب دايملر 

المهندس مايباخ مع إحدى اولى نماذج الدارجات النارية في التاريخ 

كارل بنز ...مُخترع السيارة ومقدمها للعالم ....

ولد كارل بنز في الخامس والعشرين من شهر نوفمبر لعام 1844  ببلدة مانهايم Manheim  الأمانية، لتبدأ حياته بصعوبة واضحة بسبب موت والده وهو يبلغ من العمر سنتين فقط ، لتقوم من حينها والدته بتربيته وتقديم كل الأموال والمساعدات اللازمة ليدرس ويتعلم ما يرغبه ويحبه على الرغم من دخلها المادي المتوسط ، ليبدأ حياته التعليمية في مدرسة  Lyzeum لقواعد اللغة ، ليظهر إهتمامه بالميكانيكا والهندسة منذ نعومة اظافره اكثر من دراسته للأدب واللغة، لينجح وهو بعمر 16 عام في تغيير مساره التعليمي عند الإلتحاق بجامعة مدينة Karlsruche الواقعة على بعد 84 كم من مدينة شتوتغارت ليدرس الهندسة الميكانيكية ، ليبدأ من حينها العمل على حلمه في بناء مركبة تعمل بمحرك ميكانيكي بدون إستخدام الخيول ،ليكون هدفه الذي سيعمل على تطويره في المرحلة القادمة من عمره وحياته العملية.

بداية حياة كارل بنز ...

بدأ كارل بنز حياته العملية  في شهر أغسطس من عام 1864 عبرالإلتحاق بالعمل في شركة Maschinenbau Gesellschaft Karlsruche Engeenering works الواقعة بنفس البلدة التي تعلم بجامعتها كما هو واضح من الاسم، ليعمل لمدة سنتين كفني في ورشة إنتاج المعدات الميكانيكية قبل أن يتم ترقيته ليكون مراقب أول ومن ثم ينتقل إلى قسم التصميم بحلول شهر مايو من عام 1867 بعد ان أثبت جدارته وموهبته الفذة .

هذا مع العلم بأن هذه الشركة كانت إحدى المحطات الاولى التي عمل فيها المهندس جوتليب دايملر أيضا، عندما تم تعينه مديرا عام للمصنع مع حلول شهر ديسمبر لعام 1968 ، اي قبل استقالة كارل بنز مباشرة من هذه الشركة وانتقاله  لبلدة  Pforzheim للعمل في شركة Gebruder Benckiser engineering works  ليتقلد بها عدة مناصب كان أهمها العمل في القسم المسئول عن تصميم الكباري الحديدة ، وليكتب القدر عدم التقاء كارل وجوتليب في بداية رحلة كفاحهما التي أثمرت في النهاية عن تقديم النماذج الاولى للسيارات في التاريخ.

1871 – تأسيس كارل بنز لشركته الاولى Carl Benz & August Ritter ...

لم يكن طريق كارل بنز لتأسيس شركته الخاصة بغرض انتاج وتنفيذ السيارة مفروشا بالورود  ، لتكون رحلة كفاحه بمثابة ملحمة إنسانية تُثبت لنا أنه لا يأس مع المثابرة والاجتهاد ، فلقد أسس بنز اكثر من 4 شركات خاصة به وشارك الكثير من المستثمرين وتعرض للكثير من الكبوات المادية التي افلس في بعضها ولكن اصراره ومساعدة زوجته له جعله في النهاية يصل إلى حلمه ويستطيع تقديم اختراعه للعالم مع تأسيس شركة عالمية تحمل اسمه حتى الان .

تمثلت أولى محطاته لتأسيس شركته الخاصة في شركة Carl Benz & August Ritter التي أسسها في شهر اغسطس من عام 1871 ببلدة Mannheim مع خبير الهندسة الميكانيكية August Ritter ، لتثبت الأيام ان هذا الشريك لا يعتمد عليه ولن يساعده للوصول إلى حلمه ، لذا قرر ومُنذ البداية شراء نصيب Ritter للاستقلال  بالشركة بمفرده وذلك بمساعدة زوجته الحديثة Bertha Ringer التي تزوجها عام 1872 وتعرف عليها مسبقا اثناء عمله في بلدة Pforzheim ، لتدعمه زوجته دعما كاملا وتساعده بأموالها التي ورثتها عن أباها وليكتب التاريخ فيما بعد أن بدونها  لما إستطاع كارل بنز تقديم سيارته الأولى للعالم ولتمكن منه الإحباط مع الكبوات الكثيرة التي تعرض لها في حياته العملية  ، لنكتفي بأن نقول ان بداية عمله في شركته الأولى كانت صعبة لدرجة انه تم حجز معدات المصنع الميكانيكية من قبل الحكومة نظرا لتزايد ديونه عام 1877!

1878 -  بداية عمله مع محركات الغاز وتأسيس شركة GasmotorenFabrik Mannheim  ...

في سنة 1877 ، قدم Otto الألماني محرك الإحتراق الداخلي ذو الأربعة اشواط إلى العالم ، ليقوم بتسجيل براء إختراعه في ألمانيا تحت الرمز التسلسلي DRP 532 و يكون اختراعا خاصا بشركة مخترعه المسمى بـ Gasmotoren fabric Deutz منذ هذا العام ، ليرى كارل بنز في هذا المحرك نموذجا مثاليا للبدء بتطويره ليكون أصغر حجما وأخف وزنا ليُستخدم في سيارته الحلم ، ولكن كما قلنا ، قام Otto بتسجيل براءة اختراعه وحمياته ، مما منع كارل بنز من العمل عليه ، ليتجه من حينها للعمل على تطوير محركات الغاز ثنائية الأشواط 2 stroke engines ، ليستخدمها كارل بنز كوسيلة للعمل التجاري وادخال مكاسب مادية تغطى نفقات بيته ونفقات أبحاثه وتجاربه للوصول إلى انتاج مركبته ، وفعلا استطاع بنز تشغيل نسخته المعدلة من محركات الغاز ثنائية الأشواط والحاملة لتصميمه الخاص في ليلة رأس السنة الجديدة لعام 1879 .

استطاعت مبيعات محرك بنز العامل بالغاز ذو الأشواط الثنائية ان تؤمن لبنز النجاح والأموال اللازمة ليكمل العمل على حلمه، ليقرر المهندس الألماني انه في حاجة إلى تعظيم هذا النجاح وزيادة ارباحه ، ليستطيع العمل بصورة أسرع ، ليقرر تأسيس شركة مستقلة لتصنيع محركات الغاز في عام 1882 ، حملت اسم GasmotorenFabrik Mannheim ، ليتم طرح 95% من اسهم الشركة للإكتتاب العام في البورصة ،ليستطيع كارل بنز الحصول على الأموال بصورة من المستثمرين الذين سيشترون أسهمها ، مع احتفاظه بنسبة 5% فقط من اسهم هذه الشركة ، مما وفر له تحكم ضئيل وغير مؤثر في إدارتها مما أدى إلى تركه لشركته الشابة بعد عدة اشهر فقط  من تأسيسها ،ليرجع كارل بنز إلى نقطة البداية بدون شركة في يناير عام 1883 .

1883 - مستثمرين جدد وتأسيس شركة Benz &Co....

في نفس عام 1883 ، قام كارل بنز بالإتفاق مع مُستثمرين جُدد لتأسيس شركة جديدة لتصنيع وبيع محركات الغاز ثنائية الأشواط الثابتة الحاملة لتصميمه الشهير المسمى  حينها باسم  “System Benz” .

اسس كارل بنز شركة Benz & co الجديدة في شهر اكتوبر من عام 1883 مع Max Rose و Friendrich Wilhelm Esslinger الذين عملوا في بيع الدراجات الهوائية ببلدة Mannheim بالتوازي في العمل في هذه التجارة الجديدة مما ضمن توفير تمويل جيد لهذه الشركة الذي اسست مصنعا جديدا وصل سريعا عدد القوى العاملة فيه إلى 25 عامل .

قام محرك كارل بنز بتحقيق نجاحات ومبيعات جيدة للغاية ولكن حجمه الكبير ووزنه الثقيل منع تفكير مصممه من فكرة استخدامه في سيارة احلامه ، ليحتاج كارل للبدء من المحرك ذو الاربعة اشواط الذي صممه Otto  وتقدمه شركة GasmotorenFabrik Deutz والمحمي ضد الإستخدام والتطوير بسبب براءة الاختراع المسجلة باسم Otto  والحاملة للرمز DRP 532  ، ليبتسم القدر لكارل بنز عام 1884 عندما أعلن مكتب تسجيل البراءات الألماني أن براءة Otto  لاغية وباطلة وهذا بعد مناقشة العديد من الدعاوي ببطلانها ، ليقوم حينها المهندس جوتليب دايملر هو الأخر بإستغلال نفس الحدث ليبدأ هو الاخر بتطوير مُحركه الخاص الذي جاء أيضا بحجم مٌدمج و لكن أقوى وأسرع من محرك بنز ومن ثم استخدامه في اول سيارة تأتي بأربعة عجلات في التاريخ.

1884 - تطوير كارل بنز لمحرك بتصميم جديد من أربعة أشواط ، بحجم صغير ووزن خفيف ...

واجه كارل بنز و جوتليب دايملر نفس المشكلة الرئيسية في محرك Otto ذو الأربعة اشواط وهي حجمه الكبير ووزنه الثقيل ، لتكون خطة كلا المهندسين في ايجاد طريقة لزيادة عدد لفات المحرك بصورة فعالة مع تصغير حجمه وتقليل وزنه ليكتشف كلا المهندسين ان الحل في تطوير نظام عمل الصمامات ونظام الإشعال .

نجح كارل بنز في تطوير نسخة خاصة جديدة من المحرك ذو الأربعة اشواط ، زاد عدد لفاته من المعدل الطبيعي البالغ على الأكثر من 120 لفة في الدقيقة ليصل إلى 400 لفة في الدقيقة ، مما كان انجازا عظيما ولكن اقل في الكفاءة من المحرك الذي طوره جوتليب دايملر في نفس الوقت والذي وصل إلى 600 لفة في الدقيقة .

جاء محرك بنز بأسطوانة واحدة عرضية  بسعة 0.8 لتر  ليبلغ قطر المكبس 116 ملم وطول شوطه Stroke   160 ملم وموصل بحذافة Fly wheel دائرية خشبية كبيرة ، لينتج قوة 0.8 حصان.

كارل بنز مع عائلته عام 1895

1885 – 1886 عمل كارل بنز على تصميم سيارته وتسجيل براءة اختراع السيارة الاولى في التاريخ !

على عكس جوتليب دايملر ، لم يتجه بنز إلى شراء عربة جاهزة لجر الخيول وتثبيت محركه بها مع تزويده بالمكونات الميكانيكية اللازمة لتحريكها ، بل اتجه إلى تصميم مركبة جديدة سيكون المحرك اساسها ومندمج بها ليكون في مركزها ويُثبت بصورة عرضية ، كما انه اتجه لتكون سيارته الاولى من 3 عجلات عكس سيارة جوتليب دايملر التي خرجت إلى النور بعد تسجيل كارل لسيارته بعدة أشهر ، حيث لم يكن كارل مُعجبا بنظام التوجيه المحوري الفردي المستخدم في العربات التي تجرها الخيول حين ذاك ، ليقوم كارل بتصنيع سيارته وتجربتها للمرة الاولى في باحة ورشته ومن ثم قام برحلات قصيرة في شوارع مدينة مانهايم بالصباح الباكر قبل نزول الجيران إلى اشغالهم .

بعد سنة واحدة من الجد والعمل المتواصل ، قام بنز بملأ استمارة تسجيل اختراعه الجديد في 29 يناير من عام 1886 تحت اسم اختراع سيارة بنز أو  The Benz patent car، ليحصل براءة اختراعه على الرمز التسلسلي DRP 37 435 لتكون بذلك اول سيارة تسجل في تاريخ هذه الصناعة.

حملت النسخة الاولى من سيارة بنز اسم Model 1 ليقوم بعدها بإرسال سيارته لشركة HofwagenFabrik في مدينة Offenbach ، ليتم تحويلها إلى سيارة بأربعة عجلات ، لتحمل حينها اسم Model 2 ، ليقوم كارل بتجرتها ليقرر على الفور انها لن تدخل الخدمة ولن تقدم للجمهور ، ليرجع مرة أخرى إلى تصميمه الاصلي المعتمد على العجلات الثلاثة ، ليقوم بإدخال بعض التعديلات التي كان من أهمها توفيرعجلات جديدة اقوى من الخشب ، بدلا من العجلات الاصلية الهزيلة المُعتمدة ، مع استخدام محرك مطور اكثر قوة ، ليحصل من حينها الطراز المطور على اسم Model 3 .

نُسخة طبق الأصل من طراز موديل 3 التاريخي لكارل بنز - متحف دايملر بنز في شتوتجارت 

1888 - بيرتا بنز Bertha Benz وتسجيل أول رحلة طويلة في التاريخ بالسيارة

لم يكن تقديم سيارة كارل بنز الاول للجمهور الألماني من ابناء بلدته مشجعا وناجحا، بل واجه الكثير من الإنتقادات والإستهزاءات بسبب فشل تجربته الاولى امام الجمهور وارتطام سيارته بإحدى الأشجار ، مما أثر بصورة سلبية واضحة على معنويات كارل الذي لم يجد الاقبال المتوقع على سيارته العاملة بالمحرك والتي لا تحتاج إلى الخيول لجرها، خصوصا مع طريقة تفكير الناس وحُبهم الجارف للخيول مما حال بينهم وبين تقبل فكرة اعتمادية سيارة بنز، ليأتي هنا دور بيرتا بنز ....زوجته ... التي قررت دعم زوجها عبر عرض السيارة مرة أخرى للجمهور بطريقة مُبتكرة وفعالة ليرى الجميع  فكرة مركبة بنز بطريقة جديدة وذلك عبر أخذ السيارة بنفسها لقيادتها لرحلة طويلة إلى بلدة Pfrozheim التي تسكن فيها أمها والواقعة على بعد 100 كم من بلدة Manheim  التي تسكن فيها هي وزجها وأسرتها المتكونة من أربعة اطفال حينها وهم ولديها Eagen و Richard  وبناتها Clara و Thidle وذلك بدون إخبار بنز  مُسبقا وبدون التفكير في المشاكل والمخاطر التي قدد تتعرض لها ، ليكون هدفها الوحيد هو رفع معنويات زوجها واعطائه امل جديد لإكمال حلمه ومشروعه.

قامت بيرتا برحلتها التاريخية الطويلة في شهر اغسطس من عام 1888 مع ولديها وذلك بعد ان تركت ملحوظة لزوجها بانها ستأخذ السيارة لزيارة والدتها والعودة في نفس اليوم ، لتنجح بهذه الرحلة بعد الكثير من الصعوبات والمشاكل المتعلقة بنظام التبريد والتزويد بالوقود ، لتعود إلى زوجها في نهاية اليوم لينتظرها بابتسامة عريضة وفرحة جارفة بسبب نجاحها في القيام بأول رحلة طويلة وتجربة حقيقة لإختراع السيارة في "التاريخ" .

بعد نجاح زوجته في هذه الرحلة التاريخية ، أصبحت سيارة بنز حديث الجميع في بلدته ، ليقوم كارل بتطوير سيارته  مُجددا وحل المشاكل الرئيسية بها ، لينجح في عرضها  على الجمهور مرة أخرى بعد عدة أسابيع في  شهر سبتمبر من نفس العام بمعرض ميونخ للهندسة ، ولتلاقي استحسانا جماهيرا ويستطيع بنز الحصول على الميدالية الذهبية لأفضل اختراع هندسي في المعرض الشهير.

مع نجاح عرض طراز Model 3 في معرض ميونخ ، دخلت السيارة حيذ الانتاج ، لتكون بذلك أول سيارة تُنتج بصورة تجارية في تاريخ صناعة السيارات، ليعاني بنز من الإقبال الضعيف عليها بألمانيا ولكنها بيعت بصورة أفضل في فرنسا عبر توزيع شركة Emile Roger الذي كان يبيع في الأصل  محركات الغاز الثابتة الخاصة ببنز في فرنسا ، ليقوم بنز من حينها بتحويل حقوق البيع والتوزيع  للرجل الفرنسي الذي ساعد بنز في نشر سيارته وزيادة نجاحها.

بيرتا بنز وأول رحلة طويلة في التاريخ بسيارة !

1899 – تغيير المستثمرين وتأسيس شركة جديدة لكارل بنز

مع تزايد اهتمام كارل بنز بسيارته الجديدة ، قرر شركاءه Max Rose و Friendrich Esslinger التخارج وبيع حصتهم في شركة Benz &Cie حيث تمثلت رؤيتهم في عدم الفائدة من هذا المشروع الجديد والمُختلف، حتى ان Max rose قال له " سوف أنسى السيارة المزودة بالمحرك إن كُنت مكانك " لتُثبت الأيام ان مثابرة وجهود كارل بنز هي إحدى اهم اسباب ما وصلت إليه صناعة السيارات من تقدم وطبعا احدى اسباب ريادة شركة دايملر بنز أو دايملر AG حول العالم...ولتٌثبت أيضا أن هذا "الخطأ" كان "الأغبي" في تاريخ Max Rose !

في شهر مايو من عام 1999 ، جاء  Julius Ganb و Fridrich Von Fisher كمستثمرين جدد وليشتروا حصص ماكس روز و فريدريك  ، ليتم تأسيس شركة جديدة لتصنيع المحركات العاملة بالغاز تحت اسم Rheinische GasmotorenFabrik، لتزدهر اعمالها وتصبح صاحبة ثاني أكبر مصنع في ألمانيا كلها ، وليكون نجاح هذه الشركة إحدى اهم العوامل التي ساعدت كارل على تطوير صناعة سياراته.

اختراعات وطرازات جديدة من كارل بنز لعصر جديد أكثر اشراقا ...

في الفترة الزمنية التي تلت تقديم طراز Model 3 قام كارل بنز بتقديم العديد من الإختراعات الجديدة المُهمة لتطوير سياراته ، ليقدم في شهر فبراير من عام 1893 اختراع نظام التوجيه بمحور مزدوج بدلا من نظام التوجيه التقليدي ، ليستخدمه بعدها في سيارته الحاملة لاسم The Victoria لتكون أولى طرازات بنز التي تدخل حيذ التنفيذ بأربعة عجلات ، ثم قام بتطوير طراز جديد يحمل اسم Velecipede كان يختصر اسمه بـ Velo، لينتج بصورة واسعة من عام 1894 إلى عام 1901 ، لينتج منه 1200 وحدة في هذه الفترة الزمنية القصيرة ، ليصبح اول طراز ينتج بصورة تجارية كبيرة في التاريخ.

في عام 1897 قدم بنز محرك جديد اكثر قوة يحمل اسم Cortra engine ليساعد في انتاج سيارات اكبر واكثر سرعة وقوة .

استمر صعود وتطور شركة Benz &Cie لتصبح احدى أهم وأكبر شركات صناعة السيارات في العالم، لتزيد القوى العاملة من 50  إلى 430 عامل في الفترة الزمنية من عام 1890 إلى 1899 ، لتستطيع الشركة تصنيع 572 سيارة في عام 1899 وتزيد إلى 603 سيارة في عام 1900.

الجدير بالذكر ان Julis Ganb احد الشركاء الثلاثة في الشركة ، قد عُين في مجلس ادارة الشركة في عام 1890 بجانب المهندس كارل بنز، ليأخذ زمام القسم الخاص ببناء السيارات التجارية والحافلات، هذا مع العلم بأن الشركة طرحت للاكتتاب العام في البورصة عام 1899 .

مصنع شركة بنز عام 1988


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان