اكمل تصفحك بعد الاعلان

محافظ البنك المركزي: "أتوقع إنخفاض سعر البنزين في مصر, و الدولار مستمر في الهبوط أمام الجنيه"

Topic Image

اكمل تصفحك بعد الاعلان

بقلم/ طارق عبدالله.

 

صرح السيد/ طارق عامر, محافظ البنك المركزي المصري, في مداخلة تليفونية لبرنامج "على مسؤوليتي", انه يتوقع إنخفاض أسعار الوقود في مصر أثناء المراجعة القادمة في بداية شهر إبريل.

 

و أرجح السبب في هذا التصريح الى سببين هامين, السبب الأول هو إنخفاض أسعار الوقود عالمياً بشدة حتى انها وصلت الى أقل من نصف أسعرها, لتسجل صبيحة اليوم أقل سعر للبرميل منذ 18 عاماً.

على الجانب الآخر, فإن سعر الصرف للدولار أمام الجنية المصري في حالة إنخفاض الفترة السابقة, كما صرح أيضاً في نفس المداخلة ان الدولار سيستمر في الهبوط الفترة القادمة بسبب الأحوال و الظروف التى تمر بها البلاد بشكل عام.

 

و إستطرد حديثه قائلاً: "انا مش عاوز أتدخل في عمل السادة الوزراء, انا بتكلم من منطلق انى مواطن مصري و أعتقد مجرد إعتقاد ان السعر هينزل".

"ان شاء الله لن نواجه اي مشاكل إقتصادية كبيرة مرة أخرى, و نحن على إستعداد تام لكل السيناريوهات" و عندما تم سؤاله عن مدي جهازية مصر اذا إضطررنا لفرض الحظر الكامل لمدة 24 ساعة.

"الإقتصاد المصري هو أكثر إقتصاد مستقر في المنطقة, و الخبراء ذات نفسهم في أوروبا مش قادرين يتوقعوا ايه اللى هيحصل عندهم جديد, نظامهم معقد و كبير جداً".

 

و بالنسبة للحد الأقصى للسحب الذي تم فرضه مؤخراً "الناس سحبت 30 مليار جنيه مصري بدون الإحتياج ليهم خلال الثلاث أسابيع الفائتة, مينفعش راجل غلبان جاي يقبض الفين جنيه معاش, يقف في طابور ورا واحد عاوز يسحب مليون جنيه بدون داعي أصلاً".

"هنعمل طابور كبير و نعطل الناس, و التعليمات الصحية بتقول مش عاوزين زحام ولا تجمعات".


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان