اكمل تصفحك بعد الاعلان

هل حقاً كلما زادت التكنولوجيا, زادت نسبة الأعطال؟ و هل بالضرورة كل السيارات الفاخرة غير إعتمادية؟

Topic Image

اكمل تصفحك بعد الاعلان

بقلم/ طارق عبدالله.

 

الإعتمادية, واحد من أهم و أبرز المصطلحات التي يهتم بها العميل المصري و غير المصري, يهتم بها من يمتلك سيارة فاخرة او سيارة من الفئة المتوسطة سعرياً, او حتى من الفئة الإقتصادية.

و من الشائع انه كلما زادت التكنولوجيا و زاد التعقيد, إزدادت معه بالضرورة الأعطال الشائعة و الأخطاء.

فهل هذا المعتقد حقاً صحيح؟ و هل كل السيارات الفاخرة ذات التكنولوجيا و الأداء العالي, هي سيارات غير إعتمادية؟

هذا ما سنناقشه بشكل تفصيلي في هذا التقرير.

 

ما هي الإعتمادية؟

الإعتمادية هي قدره السيارة على الصمود لفترات طويلة من السنين او الأيام, بدون وقوع اى أعطال في التشغيل او اى تلفيات, و يقاس مدى إعتمادية السيارة من خلال العديد من العوامل, أبرزها هو الزمن الذي ستستغرقه حتى يظهر بها أول عطل, بجانب عدد الأعطال التى حدثت بها خلال فترة معينة من الوقت, و ليكن خمس او عشر سنوات مثلاً, و غيرهم من العوامل.

كلمة السر في إعادة البيع, "الإعتمادية".

الإعتمادية و مدى توافر قطع الغيار, هما أهم و أبرز عاملين يبحث عنهما المستهلك المصري بشكل عام قبل ان يقرر ان يشتري سيارة ما, سواء كانت جديدة او مستعملة.

و كلما زادت إعتمادية السيارة و توافر قطع الغيار و خدمات ما بعد البيع, زادت قيمتها السوقية, و إستطاعت الحفاظ على سعرها, و حصلت على سرعة و سعر إعادة بيع متميزة.

على سبيل المثال, تويوتا كورولا طراز عام 2007 (الجمل), نالت تلك السيارة نصيب الأسد من سرعة إعادة البيع, و سعر إعادة البيع, لدرجة ان السيارة تباع بمبالغ تتجاوز سعر شرائها جديدة!

لك ان تتخيل اني وجدت سيارة تويوتا كورولا طراز 2007 مرَّ علي صناعتها 13 عامً و قطعت مسافة 30.000 كم, معروضة للبيع هنا في مصر بسعر 300.000 جنيه مصري!

هذا هو سعر سيارة تويوتا كورولا طراز عام 2020 جديدة!

و كل ذلك بسبب؟ ان ذلك الطراز مشهور و معروف انه إعتمادي للغاية و قليل الأعطال و الأخطاء, مما ساهم في حصوله على سعر و سرعة إعادة بيع متميزة جداً!

لا اريد ان اتطرق لمواضيع مختلفة, الشاهد في كل تلك القصة, ان أثبت لك قدر و أهمية الإعتمادية و مدى تأثيرها على إقبال الناس على شراء سيارة معينة عن غيرها.

هل حقاً كلما زادت التكنولوجيا, زادت معها الأعطال؟

إجابة هذا السؤال تنقسم الى قسمين, القسم الأول, انه منطقياً كلما زادت نسبة التعقيد و التكنولوجيا, زادت معها بالضرورة إحتمالية حدوث الأعطال, فبدلاً من إحتواء السيارة مثلاً على جهاز "كنترول" واحد فقط للمحرك, أصبحت السيارات الآن تحتوي على "كنترول" او وحدة تحكم للمحرك, و لحركة المقاعد, و تدفئة و تبريد المقاعد, و خاصية التدليك, و مكيف الهواء ثلاثي او رباعي او حتى خماسي المناطق, و غيره الكثير.

 

او مثلاً, بدلاً من كون عملية تبديل إطار السيارة عملية سهلة و بسيطة, أصبحت الآن أصعب قليلاً بسبب إحتواء العجلات على أجهزة قياس ضغط الإطارات, مما يتطلب حرصاً و حذرا أكثر أثناء عملية تبديل الإطارات, قِس الأمور على ذلك.

و بالقياس, نجد ان حقيقة الأمر هو زيادة عدد الأجزاء المعرضة للأعطال, فقط لا غير.

و ليس السبب الرئيسي هو زيادة التكنولوجيا او التعقيد, و إنما السبب هو زيادة عدد الأجزاء التكنولوجية و بالتالي زيادة عدد الإحتمالات, انه علم الإحصاء!

 

و للإيضاح مرة أخرى, لو إفترضنا جدلاً ان مثلا كل جهاز "كنترول" في المتوسط يصاب ب3 أعطال كل 10 سنوات, بغض النظر عن كون السيارة معقدة تكنولوجياً و فاخرة, او حتى إقتصادية.

فلو نظرنا لسيارة إقتصادية و وجدنا انها تحتوي على عدد 2 جهاز "كنترول", فطبقاً للمتوسط الطبيعي لعدد الأعطال, فإنها ستتعطل 6 مرات خلال العشر سنوات.

عدد أجهزة "الكنترول" في السيارة س.

متوسط عدد الأعطال خلال 10 سنوات عموماً.

عدد إحتمالات تعطل السيارة س خلال 10 سنوات.

2 جهاز "كنترول".

3 أعطال.

6 إحتمالات أعطال.

 

 

على الصعيد الآخر, لو إفترضنا انه يوجد السيارة "ص" الفاخرة التى تحتوي على عدد 7 إجهزة "كنترول" مختلفة للتحكم في عدد أكبر من الوظائف, فانه بالطبيعي سيرتفع معه عدد إحتمالات التعطل.

عدد أجهزة "الكنترول" في السيارة ص.

متوسط عدد الأعطال خلال 10 سنوات عموماً.

عدد إحتمالات تعطل السيارة س خلال 10 سنوات.

7 جهاز "كنترول".

3 أعطال.

21 إحتمال أعطال.

 

و بالطبع وجب التنويه, ان كل تلك الأرقام مجرد فرضيات للشرح و الإيضاح فقط لا غير.

هل بالضرورة كل السيارات الفاخره, غير إعتمادية؟

بعد الإطلاع و دراسة التقارير الرسمية للإعتمادية, وجدت ان هذا المعتقد غير صحيح بالمرة, في تقرير عام 2020 الصادر عن JD Power, وجدت ان المراكز الأولى في قائمة أكثر العلامات إعتمادية, كالآتي:

1 – جينسس, و هى الفرع الفاخر و الرياضي من شركة هيونداي الكورية.

2 – لكزس, و هي الفرع الفاخر و الرياضي من شركة تويوتا اليابانية.

4 – بورشه, الغنيه عن التعريف!

7 – لينكولن, و هي الفرع الفاخر و المترف من شركة فورد الأمريكية.

8 – بي ام دابليو.

و للتأكد مرة أخرى ان هذا ليس بالأمر الجديد, قمت بالإطلاع على نفس التقرير الصادر من نفس الهيئة, و لكن الخاص بعام 2019, و وجدت, الآتي:

1 – لكزس.

2 – بورشه.

5 – بويك.

6 – ميني.

7 – بي ام دابليو.

8 – أودي.

 

و بناء على ما سبق ذكره, أعتقد ان تلك الدراسات أكثر من كافية لإثبات تلك الحقيقة, السيارات الفاخره او المترفه, ليست غير إعتمادية, و لكن كل ما في الأمر, انه كلما زادت أعداد الأجزاء و الوحدات الإلكترونية, زاد معها بشكل طبيعي إحتمالات حدوث الأعطال, انه الإحصاء بكل بساطة.

و يمكنكم الإطلاع على التقرير التفصيلي لأكثر الشركات إعتمادية لعام 2020, من هنا.

و للإطلاع على أكثر الشركات إعتمادية لعام 2019, من هنا.


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان