اكمل تصفحك بعد الاعلان

هل ستنخفض أسعار المواد البترولية بمصر في يناير المقبل لعام 2020؟

Topic Image

اكمل تصفحك بعد الاعلان

بقلم/ طارق عبدالله.

 

لا يخفي علينا ما نشهده الآن من إنخفاض لأسعار صرف الدولار الأمريكي بشكل عام. حيث و لأول مرة ينخفض لسعر أقل من 16 جنيهاً مصرياً.

توقع عضو الللجنة الإقتصادية بمجلس النواب "عمرو الجوهري" من خلال تصريحات صحفية, ان تراجع الدولار  خلال هذه الفترة سوف ينعكس على الأسعار في السوق المصرية. سواء كانت أسعار مأكولات او مشروبات. بإختصار, كل ما يمكنه ان يتعلق بأسعار الصرف سينعكس عليه هذا النزول بالإيجاب.

 

كما توقع السيد "عمرو الجوهري" بإنخفاض أسعار وقود البنزين بنسب لا تقل عن 10%,  و هذا في حال ثبات أسعار صرف البرميل عند 61 دولارً. و قد علّق قائلاً ” أتوقع أن يكون هناك تراجع في أسعار المحروقات بما لا يقل عن 10%، لكن في حال تم تثبيت متوسط سعر البرميل عند 61 دولارا، كما أنه من المقرر أن تتراجع أسعار السولار أيضًا”.

 

مراحل زيادة أسعار المحروقات.

في يونيو 2014, شهدنا أول زيادة لأسعار وقود البنزين و تعتبر هى الأكبر حيث بلغت الأسعار الضعف في ليلة و ضحاها.  فقد ارتفع سعر وقود أوكتين 80 من 90 قرشا ًالى 180 قرش!

اما الزيادة الثانية فقد كانت في 4 نوفمبر 2016 مع قرار تعويم سعر الجنيه المصري أمام الدولار. و الزيادة الثالثة كانت في يونيو 2017, ثم الزيادة الرابعة في يونيو 2018 و أخيرا الرفع الكلى للدعم عن الوقود في عام 2019 منذ عدة أشهر.

 

آلية تسعير الوقود في مصر.

بشكل أساسي, يدخل في تسعير الوقود في جمهورية مصر العربية 3 عوامل, المعادلة بسيطة للغاية.

العامل الأول هو سعر صرف الجنية أمام الدولار. العامل الثاني هو سعر النفط عالمياً, و العامل الثالث و الأخير هو مصاريف التشغيل و النقل التى تحدث للبترول بداخل مصر.

 

هل ستنخفض أسعار المواد البترولية بمصر في يناير المقبل لعام 2020؟

في ظل ثبات العامل الأخير, و تحسن العامل الأول و الثاني, نتوقع في مجلة أوتوزوون ان يتم تخفيض سعر الوقود في مصر بنسبة مقبولة الفترة القادمة. الجدير بالذكر ان الموعد القادم لتحديد و تقرير سعر الوقود في مصر تأتى في شهر يناير المقبل.

 

شاركنا برأيك, ماذا تتوقع ان يحدث لأسعار الوقود في مصر؟


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان