اكمل تصفحك بعد الاعلان

هل سنتخفض أسعار السيارات في مصر؟

Topic Image

اكمل تصفحك بعد الاعلان

متى ستنخفض أسعار السيارات في مصر؟! ما الوقت الأفضل لشراء سيارة جديدة في مصر؟! ما أفضل سيارة تنصح أن أشتريها؟! يتم سؤالي هذه الأسئلة بصورة دورية.. أو بصورة «يومية» إن صح التعبير! خصوصًا في هذه الفترة من السنة.. فالجميع ينتظر طرازات العام الجديد في شهر سبتمبر.. لتشاء الأقدار أن يتم إقامة دورة المعرض الوحيد للسيارات في مصر بشهر سبتمبر أيضًا! ليبدوا الأمر وكأنه «محسوم».. المُتبقى من سيارات عام 2019 الجديدة ستظهر في شهر سبتمبر عبر دورة هذا العام من معرض أوتوماك فورميلا.. ولكن على صعيد آخر.. تفاجأ الجميع بقرارات جُمركية جديدة على السيارات! قرارات تشمل «تخفيضات» على عدة أنواع من «أنواع» السيارات! وهذا قبل بداية عام 2019.. أي قبل تنفيذ بنود اتفاقية التجارة الأوروبية للتخفيضات «المؤجلة» والتي قد تؤدي هي الأخرى لمزيد من التخفيضات.. ليقف الكثيرون في منتصف الطريق متسائلين.. هل نشتري الآن؟ هل ستنخفض أسعار السيارات بسبب القوانين الجديدة؟ هل ننتظر بداية العام؟ لأجاوب على هذه الأسئلة يجب أن ننظر سريعًا قي القوانين الجُمركية الجديدة.. ثم سنُحلل المُعطيات التي بين أيدينا لنرى ما الوقت الأفضل لشراء سيارة جديدة في هذه الفترة! مع محاولة الإجابة على السؤال الشهير.. هل ستنخفض أسعار السيارات في مصر؟!

القانون الجديد نص على تقليل الجُمرك على السيارات الهجينة الآتية بمحرك احتراق داخلي بسعة أقل من 1600 سي سي مع محرك كهربائي.. لتقل جماركه من 40% إلى 30%.. ليكون فرقًا صغيرًا نوعًا ما.. ولكنه يُمكن أن يُؤثر سعر تقديم هذه النوعية من السيارات مثل «هيونداي أيونيك هايبرد» المُقدم مؤخرًا بسعر يبلغ 580 ألف جنيه مصري قبل القرار.. ولكن الفرق الكبير سيظهر في السيارات الهجينة ذات محركات الاحتراق الداخلي الأكبر في السعة من 1600 سي سي.. والتي هبطت بمقدار 35%! لتُصبح 100% بدلا من 135%.. ليؤثر هذا الفرق في سيارات فارهة مثل بورشه باناميرا هايبرد أو كايين هايبرد.. أو أي سيارة فاخرة من هذه الفئة وبمحرك كبير! فتخيلوا سيارة من هذه الفئة بسعر يبلغ «مثلا» 100 ألف دولار أمريكي.. سيُصبح جمركها 100 ألف دولار فقط بدلًا من 135 ألف دولار «أي فارق يقترب من 630 ألف جنيه مصري».. وهكذا.

ليس هذا فحسب.. بل تم تأكيد إلغاء الجمرك تمامًا على السيارات الكهربائية بالكامل.. مع السماح باستيراد سيارات مُستعملة منها بشروط خاصة.. لتؤدي هذه الخطوة إلى التشجيع لتقديم هذه السيارات في السوق المصرية.. ولكني أرى أن الاستفادة الكُبرى في هذه التخفيضات كانت من نصيب السيارات الهجينة ذات المحركات «الكبيرة»! التي سيكون استخدامها أكثر منطقية، نظرًا لعدم توفر البنية التحتية لتشغيل السيارات الكهربائية بالكامل بكفاءة.

إذًا لقد فهمنا الآن نُقطة التخفيضات الجمركية الجديدة لهذا العام، الخاصة بالسيارات الهجينة والكهربائية.. الخلاصة أنك تستطيع شراء هجينة «فاخرة» بسعر جيد «أقل» بسبب التخفيضات الجديدة.. ولكن ماذا عن السيارات «الكلاسيكية» التي تُمثل النسبة الأكبر من سوق السيارات المصرية؟! تابعوا معي هذا التقرير لنُحلل وضعها!

معرض أوتوماك فورميلا وسياراته الجديدة ستُشعل المنافسة في السوق.. هذا «الاشتعال» سينتج عنه «منافسة».. والمنافسة قد ينتج عنها عروض «أفضل».. لتكون فرصة ممتازة للحصول على سيارة جديدة بسعر جيد.. ولكن المشكلة تكمن في انتظار مصر لمزيد من التخفيضات الجمركية على السيارات الأوروبية في مطلع عام 2019.. مع العلم بتأجيل تخفيضات العام الماضي.. ليكون هناك فرصة لحصول تخفيضات جمركية متراكمة قد تؤثر إيجابيًّا على سعر تقديم السيارات الأوروبية المستوردة.. والذي سينعكس بشكل أو بآخر على سعر باقي السيارات.. ولكن المشكلة تكمن في انتظار قوانين جديدة «لاستراتجية صناعة السيارات» في مصر التي تُدرس لحماية الصناعة بشكل أو آخر، والتي قد تُطبق في أي لحظة! هذه الاستراتيجية قد ينتج عنها زيادة ضريبية كبيرة على السيارات المستوردة بشكل عام! بغرض حماية السيارات المُجمعة في مصر «بشروط خاصة طبعًا»؛ ما يعني أن أسعار السيارات قد «ترتفع» خصوصًا المستوردة.. والتي ستؤثر هي الأخرى على أسعار السيارات المُجمعة محليًّا! إذا كنا نتحدث عن «السعر» فقد يكون هذا الشهر «سبتمبر» هو «الأفضل» في حال تطبيق الاستراتيجية في أي وقت لاحق من العام.. أما في حال عدم تطبيقها فسيكون بداية العام هو الوقت الأفضل للحصول على أفضل «سعر».. طبعًا لا أستطيع أن «أتوقع» ماذا سيحدث في بداية العام.. لتكون نصيحتي في التوجه للمعرض.. ومشاهدة الطرازات الجديدة والمعروضة.. وحجز السيارة المُفضلة لك.. وانتظار «دورك» بدون تذمر، وبدون دفع مبالغ إضافية «أوفر برايس» مع محاولة استلام السيارة قبل بداية العام.. أما الشركات التي ستضعك في «طابور» طويل لمدة تزيد عن 3 أشهر.. فأنصحك بالابتعاد عنها، والبحث عن سيارة أخرى إن كان «السعر» هو أولى اهتمامتك.

الخلاصة أن الوضع «مُعقد»، ولا يستطيع أحد توقعه بنسبة «كاملة» لأنصح الجميع بزيارة المعرض، ومحاولة إيجاد سيارة بسعر تنافسي.. وإن كنتَ تنوي شراء سيارة «فاخرة» فأنصحك بالتفكير في السيارات الهجينة الفاخرة التي تحصل عليها بأفضل سعر هذا العام في حال عدم تطبيق قوانين ضريبية جديدة في بداية عام 2019، مع العلم بأن هناك دراسة لتأجيل التخفيضات الجُمركية على السيارات الأوروبية مرة أخرى! نعم الوضع مُعقد وصعب للغاية! لذا فأنصح الجميع بدراسة وضع «سيارة» أحلامهم جيدًا قبل قرار تأجيل شرائها! ومَن يعلم.. قد يكون قرار التأجيل هو الأفضل وصاحب التوفير الأكبر.


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان