اكمل تصفحك بعد الاعلان

تجربة أستون مارتن رابيد AMR - الفارس الأخير للجيش الانجليزي الكلاسيكي !

Topic Image

اكمل تصفحك بعد الاعلان

تقرير : م. أحمد عمار

تصوير : عُمر الشربيني

 

في عام 2016 ...بدأ العصر الجديد لعلامة أستون مارتن الانجليزية ...عصر بدأ بتقديم  طراز DB11 .. الذي زود بأول محرك مشحون توربينيا في تاريخ الشركة الانجليزية والذي ساعد في زيادة قدرة طرازات العصر الجديد على منافسة الايطاليين والألمان ...وهذا الذي حدث بالفعل فيما بعد ....ليس هذا وحسب  ..بل  بدأت الشركة عبر هذا الطراز بتفعيل بشراكات مالية و تقنية جديدة مع شركة كبيرة ومهمة مثل دايملر بنز ، ساعدت في حل جميع المشاكل التي واجهت طرازات أستون مارتن الأقدم، لتأتي الطرازات الجديدة بقوة أكثر فاعلية ...وبجودة بناء أفضل ...وبأنظمة عرض معلوماتية أفضل وأفضل وهكذا ........لتبدأ الطرازات الكلاسيكية الأقدم في الخروج من مسرح الشركة واحدة تلو الأخرى ...ليبدأ "المزيج" الكلاسيكي الأقدم لأستون مارتن في الاختفاء ...ليتم الإستغناء عن محرك الشركة العظيم ذو الاثنتى عشرة اسطوانة V12 مع السحب الطبيعي للهواء من أغلب طرازات الشركة  .... المحرك ذو الصوت الجهوري العظيم ...الذي كان يزود في طرازات مثل فانكويش S و فانتاج V12 من الجيل الأقدم ....

هذا الخبر لم يكن خبر سارا لمحبي السيارات وأستون مارتن حول العالم ....لتٌقرر الشركة أنه من الجيد أن تٌقدم نُسخة اخيرة محدودة الانتاج من طرازات العصر "الماضي" لمُحبي السيارات ....طراز يحمل واحد من أقوى محركاتها ذات السحب الطبيعي للهواء ...يأتي بصوت جهوري عظيم سيفتقده العالم في المُستقبل!

 في رحلتنا الأخيرة لمدينة دبي الجميلة قُمنا باستلام طراز رابيد AMR محدود الانتاج للتجربة ! طراز سيُنتج منه 210 نُسخة فقط ...ويأتي بتصميم مُختلف يليق بحمل شعار AMR ومستوحى من عالم Zagato ! في هذا التقرير سنرى ان كانت سيارات العصر الماضي لأستون مارتن مازلت قادرة على رسم الابتسامة على وجهك ؟ حتى وان لم تكن الأسرع أو الأفضل في جودة البناء ... سنرى ان كان الفارس الأخير قادر على قيادة معركة أخيرة أم لا  !

تصميم يليق بهيبة هذا الطراز ! من الداخل والخارج !

جاء هذا الطراز بتطوير طراز AMR “Aston martin Racing” ...وبانتاج محدود يبلغ 210 نُسخة ..مع العلم  انه استخدم مُحرك الشركة الكلاسيكي القوي ذو الـ 603 حصان لن يكون "السبب" الذي سيجعل هذا الطراز مُميزا ....لذا فقامت الشركة بتوفير تصميم هجومي رياضي خاص لرابيد ....خصوصا على المٌقدمة التي استفادت بتصميم جديد مستوحى من نُسخ طرازات زاجاتو Zagato الخاصة ...فعندما تقف امام السيارة ...ستشعر بأن شبكة التهوئة الامامية الأكبر حجما  جاهزة لاخراج النيران والهجوم عليك ! ستلاحظ شعار أستون مارتن ذو اللون الرصاصي الغريب الذي سيُشعرك بانك امام قطعة "أثرية" من عصر مدى .... المصابيح الضبابية الدائرية الجديدة يُمكن ان تكون غير مقبولة للوهلات الأولى ...ولكن مع رؤية السيارة في الليل ستحبها وستشعر انها علامات ضوئية "روحية" تضيئ مُستقبل هذا الطراز الذي سيجد طريقه لجراجات مُجمعي السيارات المميزة حول العالم!  هذا مع تسليحها بقواطع هواء امامية وخلفية لتحسين مُعدلات الانسيابية وجعل تصميما أكثر هجومية ! مع طلاء سيارة تجربتنا بلون أخضر مُميز مستوحى من تاريخ سيارات السباقات الانجليزية ...مع تطعيم السيارة بشرائح صفراء فسفورية طولية ستُعطيك شعور فعلي بأن هذه السيارة هي سيارة سباقات خالصة تم تجهيزها للاستخدام على الطرقات ...

تحصل هذه السيارة أيضا على أول عجلات معدنية ضخمة بقياس 21 بوصة في تاريخ أستون مارتن ! استخدام الألياف الكربونية جاء أكثر تركيزا بشكل واضح من طراز رابيد إس ...لتأتي هذه النسخة بوزن أقل بمقدار بـ 50 كجم ..ليصل وزنها النهائي إلى 1990 ملم ..كما انها اقل ارتفاعا الى الأرض بـ 10 ملم ...

بالدخول إلى المقصورة ستلاحظ على الفور عجلة القيادة الشهيرة لطراز 1-77 الخارق محدود الانتاج ...والتي لن تجدها الا في الطرازات الخاصة والمميزة لأستون مارتن ...بجانب استخدام الالياف الكربونية بشكل مُركز وواضح في بناء المقصورة ...لتشعر بأن روح رابيد قد اختلفت بشكل فعال ....خصوصا عند جلوسك في السيارة واستمتاعك بالمقاعد الفاخرة الرياضية الممهورة بشعار AMR والمكسية بالجلود الطبيعية مع قماش الألكانتارا الفاخر ...والمزينة بالشرائط الصفراء "الفسفورية " التي تتماشى مع تصميم السيارة الخارجي ...

تعديلات ميكانيكية مٌهمة لأستون مارتن رابيد AMR

قامت أستون مارتن بتطوير هذه النسخة  من رابيد لجعلها أكثر ثباتا وحدة في التوجيه ..بجانب جعلها أكثر سرعة ...وطبعا مع دعمها بنظام مكابح أكثر فاعلية ... لنجد أقراص الكبح المُصنعة من  السيراميك والكربون Carbon Ceramic brakes  التي ستتحمل عملية كبح سيارة بهذا الوزن وبشكل متكرر على حلبات السباقات بدون التعرض لمشكلة ارتفاع حرارة اقراص الكبح التقليدية...ليأتي النظام الأمامي بأقراص بقطر 400 ملم مع 6 مكابس ضاغطة ....والنظام الخلفي بأربعة مكابس ضاغطة واقراص بقطر 360 ملم ...لنعتقد ان هذا النظام جاء بالكامل من طراز فانكويش S  ....

نظام التعليق جاء من الفئة الرياضية المُتغيرة الضبط ...مع قيام قسم أستون مارتن للسباقات AMR بتطويره واختباره على حلبة النوربورغرينج الألمانية الشهيرة  ...وهذا مع استخدام اطارات رياضية خاصة من ميشلان جائت من فئة Pilot super sport ....لذا فمعدلات التماسك هي "ممتازة" ببساطة في هذا الطراز ...

أسد جسور ذو صوت جهوري عظيم ! انتم في حضرة المحرك الملكي الأخير !

تحصل هذه النسخة "الأخيرة" من رابيد على مُحرك الشركة الكلاسيكي الشهير ذو سعة الـ 6 لترات الموزعة على اثنتى عشرة اسطوانة V12 ..بسحب طبيعي للهواء ، يقدر على استخراج قوة 603 حصان مع 630 نيوتن متر للعزم الأقصى للدوران ...ليكون أقوى بـ 50 حصانا من نٌسخة رابيد إس السابقة ....ليتم استعارة هذا المحرك في الاغلب من طراز فانكويش إس ....ليساعد رابيد AMR على  التسارع من 0 – 100 كم/ ساعة في 4.4 ثانية ...مع القدرة للوصول لسرعة قصوى تزيد عن 330 كم/ ساعة ....ليكون الأداء الرفيع هو الجانب الأقل "ابهارا" من شخصية هذا المحرك ...لأن ببساطة طرازات العصر الجديد لأستون مارتن أسرع ...أسرع بشكل واضح بفضل عزم الدوران الأعلى المُستخرج من المحركات المشحونة توربينيا ...ولكن الصوت ....هو العامل الذي لن يتكرر في طرازات العصر الجديد للشركة ...هذه النُسخة وبلا شك ...هي صاحبة اجمل صوت لجميع نُسخ طرازات رابيد ...ويُمكن أن تكون صاحبة الصوت الاجمل والاقوى في تاريخ الشركة ! ولكن هل الصوت هو عنصر "كافي" لجعل هذه السيارة مميزة وتستحق الشراء من مُجمعي السيارات المميزة حول العالم ؟؟ خصوصا ان سعرها ليس "بالعادي" ليبدأ من 230 الف يورو في ألمانيا ! أي أكثر من 4 مليون جنيه مصري بدون ضرائب ....الإجابة ستكون في الفقرة التالية ! الفقرة التي سنتحدث فيها عن انطباعات تجربتنا لرابيد AMR !

4 أيام مع واحدة من أكثر سيارات أستون مارتن حصرية على الإطلاق !

بدأت علاقتي برابيد AMR ...بإستلامها من مكتب الشرق لأستون مارتن في مدينة دبي الجميلة ....عملية استلام "غير تقليدية" ....قُمت باستلام العديد من طرازات الشركة الانجليزية عبر هذا المكتب في الأعوام الماضية ....علاقتي جيدة للغاية بالمسؤليين في الشركة ...لذا فمن المفترض أن تكون عملية الإستلام سهلة وغير معقدة ...أو غير "موترة" بمعنى  أدق !

الحقيقة ان عملية استلامي لهذه السيارة كانت مُختلفة عن كل سيارات أستون مارتن التي قُمت باستلامها ...مع العلم بأنها ليس "أغلى" السيارات التي قُمت بتجربتها ...أو حتى الأكثر حصرية ...ففي العام الماضي قُمت بتجربة أغلى وأسرع طرازات أستون مارتن وهي DBS سوبر ليجيرا العظيمة ! كما قُمت بتجربة بوغاتي شيرون سبورت العظيمة ! ...ولكن الامر مختلف مع رابيد AMR ...لأن باختصار تجربة سيارة حصرية تم بناء 210 نُسخة فقط منها في مدينة "مُزدحمة" مثل دبي ولمدة طويلة لهو هو أمر موتر للغاية ! لو حدث أي مكروه للسيارة ...فسأكون "مشهورا" حول العالم "بإيذائي" لواحدة من هذه السيارات المحدودة الإنتاج ... نفس الشعور الي جائني العام الماضي وقت تجربتي لفينير سوبر سبورت من دابليو موتورز ....انا مسئول عن قيادة سيارة تم بناء نُسخة "واحدة" فقط منها !!! ان قُمت بصدمها فسيعيش العالم بدون هذه السيارة لفترة ليست بالقصيرة !!  الخلاصة ...يجب أن أكون حذرا ...وأن استخدم السيارة في الأيام الأربعة كسيارة "خاصة ومميزة" ....هذه السيارة لن تذهب الى المجمعات التجارية ....لن تذهب الى المقاهي في وسط اليوم....هذه السيارة ستخرج من الفندق للتجربة فقط وفي أوقات مُحددة مدروسة...ومن ثم سترجع الى المكان المُخصص لصفها ...المكان التي اتفقت مع ادارة الفندق ان يكون خاليا من اليمين والشمال للحفاظ على سيارتنا مليونية السعر !!

نكتفي بشعوري وقت استلامي السيارة ...ولنتحدث عن انطباعاتي عن تجربتها !

في البداية يجب ان نتكلم عن الهدف من تقديم رابيد في المقام الأول ...طراز سيدان فاخر ذو أربعة أبواب وأربعة مقاعد ...مساحاته محدودة وتصميمه كوبيه ...مما ينتج عنه توفير مساحات محدودة لرؤس الركاب ...هذا الطراز ليس أكثر طرازات هذه الفئة راحة ورحابة ...نعم هذا صحيح ومفهوم ...الهدف الرئيسي أن تكون هذه السيدان هي "الأسرع" ...والسرعة هنا ليست تعني الاسرع في التسارع من 0 – 100 كم/ ساعة ...4.4 ثانية ليس نتيجة مٌبهرة ...كما أن التسارع حتى 200 كم/ ساعة ليس مٌبهرا هو الاخر ...لدرجة أننا تفاجئنا بأن فورد موستانج جي تي من الجيل الاخير أسرع في الوصول لسرعة 200 كم/ ساعة ! نعم سيارة أمريكية بسعر محدود لايزيد عن 250 الف درهم اماراتي قدرت على الفوز في سباق مع هذه السيارة ثقيلة الوزن ! ولكن الابهار يظهر في رابيد AMR من بعد حاجز الـ 200 كم/ ساعة ! هذه السيارة تستطيع الوصول لسرعة تزيد عن 330 كم/ ساعة ! متفوقة على بورشه باناميرا تربو ومازيراتي كواتروبورتيه GTS وأي سيدان فاخرة رياضية في هذه الشريحة السعرية ! ولكن السؤال الاهم ....هل نحتاج إلى هذه "النوعية" من السرعة للشعور بالتميز  ؟!

الإجابة ببساطة هي "لا" من وجهة نظري ...إلا في حالة انك تعيش في أوروبا وستقوم بزيارة الطريق السريع الألماني "الأوتوبان" بصورة دورية للوصول الى هذه النوعية من السرعات المجنونة بشكل رسمي غير مخالف للقانون ....

التميز الحقيقي في هذه السيارة يكمن في "صوتها" وطريقة حركتها ....رابيد تأتي ككل طرازات أستون مارتن ...سيارات رياضية خالصة ستشعر بأنها صُنعت لحلبات السباقات ثم ترويضها للاستخدام على الطرقات ...الصوت الجهوري سيرضي روحك قبل اذنيك ...سيرسم الابتسامة على شفتيك بصورة دائمة ....هذا الصوت مُختلف عن أصوات السيارات الايطالية والألمانية ...مزيج رائع نستطيع ان نكتب فيه بيوت شعر تملئ صفحات طويلة ! ولكن وقت توقف السيارة في اشارة المرور ...ستبدأ في ملاحظة عيوب رابيد التي ترتبط بشخصيتها حتى وان كانت "عيوب" ....

سيارات العصر القديم لأستون مارتن كما أسميها تأتي ببعض المشاكل المزعجة ....المساحات ليست الأفضل ...نظام عرض المعلومات بدائي للغاية ...العزل الحراري في المقصورة وحقيبة الامتعة ليس الأفضل ...نعم يجب ان أعترف انه أفضل من مثيله في رابيد S التي قُمت بتجربتها مٌنذ سنتين ...ولكنه المُشكلة لم تُحل بشكل كامل ....نظام التعليق المُتغير ممتاز ....السيارة ستشعر انها سيارة سباقات خصوصا بفضل وضعية الجلوس الرياضية المنخفضة وطريقة التوجيه الحادة ...ولكن السيارة مازلت ثقيلة للغاية ..ووزنها يقترب من الطنين ....عزم دوران المحرك مُنخفض مقارنة بعزم دوران محركات الشركة المشحونة توربينيا ....لذا لن تشتعر "بعنف" السيارة بالشكل الذي تنتظره ...طبعا هذا في حالة إن كنت من ملاك السيارات الرياضية القوية العنيفة !

في النهاية ...اقدر ان اقول ان هذه النسخة من رابيد هي "الاجمل " بدون شك ...تصميم السيارة الجديد يحصل على تقييم "امتياز" ...وجه السيارة ستحبه وسيذكرك بنسخ طرازات الشركة المُصصمة والممهورة بشعار زاجاتو  ذات الاسعار المجنونة...سحر هذه السيارة سيظهر في السنين القادمة ...عندما تختفي المحركات الكبيرة السعة من فئة الـ V12 ذات السحب الطبيعي للهواء والصوت الجهوري ...المقصورة هي لوحة فنية مُزينة بالألياف الكربونية الرائعة .....هذه السيارة تليق بكونها اخر طرازات أستون مارتن القادمة من العصر الماضي ...العصر الذي كانت الأحاسيس والذوق أهم من الأرقام المبهرة ...عصر كانت مُعدلات الانبعاثات المُنخقضة ليست هي الحجر الأساسي لبناء المحركات ....عصر كان طلبات مُلاك السيارات الرياضية مٌختلفة عن هذه الأيام التي اصبحنا نجد فيها سيارات من فئة SUV تحمل شعارات لامبورغيني و فيراري ! وسيارات كهربائية تحمل شعار بورشه !

 


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان